الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

الإمارات تغيث 133 ألف لاجئ من الروهينجا بالتعاون مع مفوضية اللاجئين

قدمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بنغلاديش المساعدة الطارئة لما يقرب من 133 ألف لاجئ من الروهينجا، وذلك من خلال مشروع غذائي متكامل بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة.

هدف المشروع، الذي تديره وتنفذه مفوضية اللاجئين وشركاؤها في بنغلاديش، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الثلاثاء، إلى معالجة نقص التغذية بين اللاجئين الروهينجا الذين يعيشون في المخيمات في منطقتي "أوخيا" و"تكناف" بمقاطعة "كوكس بازار"، جنوب بنغلاديش. وبلغ عدد المستفيدين من النساء والأطفال ما يقارب 78 ألف شخص.

3 مراكز
وأتاحت مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 7.35 مليون درهم إماراتي (2 مليون دولار أمريكي) لدعم "الإغاثة الغذائية الطارئة لنساء وأطفال اللاجئين الروهينجا في بنغلاديش"، للمفوضية وشركاؤها الإمكانية لتوسيع نطاق برامجها الغذائية، من ثلاثة مراكز في أغسطس (آب) 2017 إلى 31 مركزاً بحلول نهاية عام 2018.

22 منشأة صحية
وشملت الجهود المبذولة إنشاء وتجهيز وتفعيل 22 منشأة صحية، بما في ذلك برامج التغذية العلاجية للمرضى الخارجيين وبرامج التغذية التكميلية الشاملة للأطفال دون سن الخمس سنوات والنساء الحوامل والمرضعات، وفرض تدفق اللاجئين على المنطقة ضغوطاً هائلة على واحدة من أكثر المناطق فقراً في بنغلاديش، حيث تصل حالات سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي إلى مستويات أعلى بكثير من المتوسط الوطني لبنغلاديش.

وتمكنت المفوضية عبر هذا البرنامج من تنفيذ عدد من التدخلات المنقذة للحياة من خلال الوقاية من سوء التغذية، وعلاج حالات سوء التغذية الحادة والمعتدلة، وانتسب حوالي 600 متطوع في مجال التوعية المجتمعية للتغذية، وتدريبهم للتوعية عن التغذية السليمة، وفحص التغذية بانتظام، وتوفير الإحالة والمتابعة للأطفال المسجلين بالفعل في برامج التغذية، وتم قبول أكثر من 17 ألف طفل - تتراوح أعمارهم بين سنة و59 شهراً - للعلاج والمتابعة.

ظروف يائسة
وقال الممثل الإقليمي للمفوضية لدى دول مجلس التعاون الخليجي خالد خليفة: "تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من الداعمين المهمين للمفوضية في عدد من الأزمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ببنغلاديش، حيث يعيش لاجئو الروهينجا في ظروف يائسة جداً، ساهم الدعم المقدم من الإمارات في تحسين وضع التغذية الشاملة بين اللاجئين الروهينجا الذين يعيشون في المخيمات بكوكس بازار".

دعم النساء والأطفال
وبدوره، أكد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي لشؤون التنمية الدولية سلطان الشامسي، أن دولة الإمارات أخذت على عاتقها الإسهام في تخفيف وطأة الوضع الإنساني حول العالم، وخصوصاً الأوضاع الإنسانية الناتجة عن الأزمات والكوارث، سواء أكان ذلك من خلال الاستجابة المباشرة أم من خلال الشراكة مع مختلف المؤسسات والمنظمات الأممية والدولية، وفي هذا السياق يأتي الدعم المقدم من الإمارات إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتنفيذ مشروع التغذية الطارئة للاجئين الروهينجا في بنغلادش بقيمة 7.35 مليون درهم إماراتي (2 مليون دولار أمريكي)، والذي يستهدف بالأساس النساء والأطفال.

وأكد تقدير دولة الإمارات لعمل المفوضية في العديد من مناطق العالم، والذي أسهم في تخفيف حدة الأوضاع الإنسانية، مشدداً على أن الإمارات ماضية في تقديم المزيد من الدعم للاجئين الروهينجا، وخصوصاً دعم النساء والأطفال، لإيمانها بأن هذه الفئة الأكثر تضرراً.

خطر الأوبئة
ووفقًا لدراسة أجريت في شهري أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني 2018، لوحظ انخفاض كبير في نسبة اللاجئين الذين يعانون من سوء التغذية الحاد العام (GAM) في مخيمات اللاجئين الجديدة، حيث انخفضت من 19.3% في نوفمبر (تشرين الثاني)2017 إلى 11% في نوفمبر 2018، علماً أنه ومنذ 25 أغسطس (آب) 2017، أُجبر أكثر من 900 ألف شخص، من بينهم 497 ألف طفل، أي ما يمثل أكثر من النصف، على الفرار من ولاية راخين في ميانمار، وذلك بحثاً عن ملاذ آمن في بنغلاديش، وعلى الرغم من الجهود المكثفة لتلبية احتياجات لاجئي الروهينجا، لا تزال المخيمات معرضة لخطر تفشي الأمراض المعدية بسبب معدلات التحصين المنخفضة، وارتفاع الكثافة السكانية، وضعف إمكانية الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي وغيرها من المرافق.

ومنذ ذلك الحين شحنت المفوضية نحو 1،741 طناً مترياً من المساعدات الطارئة المنقذة للحياة، والتي تم شحنها من مستودعاتها في دبي إلى بنغلاديش، بما في ذلك البطانيات والأغطية البلاستيكية وحصائر النوم والخيام العائلية واللفائف البلاستيكية وأدوات الطهي ومستوعبات المياه، والجرادل، وبلغت قيمة تلك الشحنات 7.8 مليون دولار أمريكي، لمساعدة أكثر من 466 ألف لاجئ، ومولت حكومة الإمارات تكاليف شحن جزء كبير من تلك المساعدات، من خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، بحوالي 740 طناً مترياً من المساعدات الطارئة بقيمة 3.255 مليون دولار أمريكي، وهو ما يمثل تقديم المساعدة لأكثر من 323 ألف لاجئ.
T+ T T-