الأحد 25 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

فنانة إيرانية توثق "مهجور" في طهران

تزحف الطبيعة بأغصانها وورقها وأزهاراها وسنابلها ونباتاتها الأخرى، على منازل مهجورة ومساحات تركت بعد أن رحل أهلها منها في إيران.

وجمعت الفنانة والمصورة الإيرانية، جوهر دشتي، من وحي ذكرياتها الشخصية ورابطها بأماكن كتلك، أثر الزمن والطبيعة بعد النزوح البشري من حيث ما كان منازلاً في طهران.

وتظهر الصور كتصريح فني تقارع فيه دشتي مشاعر الأسى والقهر، عبر أماكن مهجورة رحلت منها وآخرين عبر سنوات من سياسات البلاد التي هجرت العديدين من أبنائها وعائلاتهم، وطاردت المبدعين والفنانين، من الثورة الإسلامية الأولى وصولاً لحربها مع العراق وحتى اليوم.

وتقول دشتي على مدونة "لنس كالتشر": "أثرت الذكريات في، ورغبت على الدوام، منذ أن رحلت وعائلتي، بالوقوف أمام المساحات الخاوية من وجودنا، بمخاطبة الغياب، وأثارت قوة الطبيعة واستهلاكها وقهرها المكان في نفسي مشاعر عميقة متشابكة، تشبه ما شعرت به وكثيرين غيري حين نزحوا".

والمواقع التي اختارتها دشتي للتصوير في طهران ليست تاريخية، بل المساحات اليومية التي أجبر السكان على المغادرة بسبب الحرب وقضايا اجتماعية وسياسية".












T+ T T-