الإثنين 26 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

نيمار في معسكر البي إس جي.. هل انتهت دراما العودة؟

وصل الجدل حول مستقبل النجم البرازيلي نيمار إلى ذروته، بعودته إلى تدريبات فريقه الفرنسي باريس سان جيرمان، بعد أن قربته تقارير عديدة من الانضمام لنادي السابق برشلونة الإسباني.

وتخلف نيمار عن الانضمام لمعسكر الفريق الباريسي التحضيري للموسم الجديد خلال الأسابيع الماضية، كوسيلة منه للضغط على إدارة النادي، من أجل السماح له بالعودة إلى برشلونة.

وزاد نيمار من حدة التوتر بينه وبين إدارة سان جيرمان بنشره مقطع فيديو يظهر فيه شعار نادي برشلونة، لتشير بعدها وسائل إعلام إسبانية أن النادي قد يوافق على رحيله، ولكن بشرط الحصول على عرض مناسب.

رحيل مشروط
ويريد مسؤولو النادي الفرنسي استعادة الـ222 مليون يورو التي تم دفعها لضم نيمار من برشلونة في صيف 2017، بجانب مبالغ إضافية، وتم إبلاغ النجم البرازيلي بهذا الأمر خلال اجتماع جرى بين الطرفين.

لكن الصحف الكاتالونية شككت في قدرة برشلونة على مقابلة مطالب باريس سان جيرمان لضم نيمار، تظراً للمبالغ الكبيرة التي أنفقها البرسا على صفقاته الجديدة خلال الفترة الحالية من الانتقالات، والتي تجاوزت الـ230 مليون يورو، وكان آخرها ضم غريزمان من أتلتيكو مدريد مقابل 120 مليون يورو.

مشاكل سابقة
كما أشارت صحيفة ماركا المقربة من ريال مدريد إلى أن نيمار لم يتوصل إلى حل لمشكلة سابقة مع إدارة نادي برشلونة، الخاصة برغبة النجم البرازيلي في الحصول على الجزء الثاني من مكافأة تجديده لعقده الأخير مع النادي الكاتالوني.

وترجع القصة إلى تجديد نيمار لعقده مع برشلونة في 2016، حينها تقرر منحه مكافأة بلغت قيمتها 43.5 مليون يورو، غير أن النجم البرازيل لم يحصل سوى على 20 مليوناً فقط.

وما زال نيمار مُصرا على جني ما تبقى من مكافأته (23.4 مليون يورو)، ما يدفع برشلونة للتراجع عن الصفقة بشكل نهائي، خصوصاً أن البرسا يملك في صفوفه لاعبين قادرين على النهوض بقوته الهجومية في الموسم المقبل.
T+ T T-