الخميس 22 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

صحيفة: فضيحة فساد جديدة بطلها الخليفي

رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي (أرشيف)
رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي (أرشيف)
كشفت وثائق حصلت عليها صحيفة دير شبيغل الألمانية عن تورط رئيس باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، في إجراءات مشبوهة، تتعلق بصفقات انتقال اللاعبين.

وأظهرت الوثائق مطالب غير قانونية من الخليفي خلال صفقة انتقال الأرجنتيني خافيير باستوري من باليرمو الإيطالي إلى باريس سان جيرمان في 2011.

ووفقاً لما نشرته الصحيفة، اليوم الثلاثاء، طلب رئيس النادي الباريسي مبلغ مليوني يورو من رئيس ديوان أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، لحساب وكيل أعمال اللاعب الأرجنتيني، وهو ما يخالف قوانين الانتقالات المعمول بها في أوروبا، كما طلب مبلغ 200 ألف دولار أميركي كـ"نفقات" لشركة قطرية خاصة تدعى "Oryx QSI" التي يديرها شقيقه.

وتحظر لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) دفع رئيس النادي عمولة أي وكيل بشكل شخصي، ويحصل عليها الوكيل من موكله، وتتبع ذلك رابطة الأندية المحترفين الفرنسية.

وكشفت الرسالة التي بعثها الخليفي لتميم كذلك كذب الأول بشأن طلب دفع مبلغ لشركة أوريكس، إذ سبق له أن أخبر قاضياً فرنسياً حقق بالقضية، بأنه لم يطلب دفع أي مبلغ للشركة، لتأتي الرسالة وتثبت طلبه المخالف للقانون.

وسبق أن مثل رئيس نادي باريس سان جرمان أمام قضاة فرنسيين في إطار التحقيق في ادعاءات بالفساد في ملف استضافة الدوحة لمونديال ألعاب القوى، والتحقيق في ظروف منح ريو دي جانيرو حق تنظيم أولمبياد 2016.
T+ T T-