الأربعاء 11 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

واشنطن تفرض عقوبات على قائد جيش ميانمار

 قائد القوات المسلحة في ميانمار الجنرال أونغ مين هلاينغ (أرشيف)
قائد القوات المسلحة في ميانمار الجنرال أونغ مين هلاينغ (أرشيف)
فرضت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء، عقوبات على قائد القوات المسلحة في ميانمار، الجنرال أونغ مين هلاينغ و3 قيادات عسكرية أخرى في الدولة الآسيوية بسبب الإعدامات خارج نطاق القانون لأفراد من أقلية الروهينجا.

وتعد هذه أقصى عقوبات اتخذتها الولايات المتحدة رداً على ما وصفته لجنة خاصة بالأمم المتحدة العام الماضي بأنها جرائم ضد الإنسانية ارتكبها جنود وجماعات عسكرية ضد الروهينجا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن "بهذا الإعلان، تصبح الولايات المتحدة أول حكومة تتخذ إجراءات علناً ضد قيادات رفيعة المستوى في القوات المسلحة البورمية".

وأضاف، "لقد اخترنا هؤلاء الأشخاص على أساس معلومات ذات مصداقية بشأن تورط هذه القيادات في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان"، بما في ذلك "إعدامات خارج نطاق القانون في شمال ولاية الراخين، خلال تطهير عرقي للروهينجا".

وتشمل العقوبات الجنرال هلاينغ ومساعده سوي وين وقائد كتيبة بالمشاه الخفيفة، اونغ اونغ ونظيره بكتيبة مشاه أخرى يدعى ثان وو.
 
وحظر على كل هؤلاء وأسرهم دخول الأراضي الأمريكية، حسبما أوضح بومبيو بشأن العقوبات التي يبدو أنها ليس لها أثراً مالياً.

وأعرب بومبيو عن قلقه حيال عدم اتخاذ حكومة ميانمار أي إجراء لمحاسبة المسئولين عن انتهاكات حقوق الإنسان ولاستمرار "التقارير عن ارتكاب عسكريين في ميانمار لانتهاكات في جميع أنحاء البلاد".

وفر أكثر من 723 ألف من الروهينجا من ولاية الراخين إلى بنغلادش منذ أغسطس (آب) 2017 بسبب حملة عسكرية للجيش الذي اتهمته الأمم المتحدة بالإبادة والتطهير العرقي.
T+ T T-