الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

الأردن: الإجراءات الإسرائيلية الأحادية في الضفة خطيرة

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا إسبينوسا (المصدر)
وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا إسبينوسا (المصدر)
أكد الأردن خطورة الإجراءات الإسرائيلية الأحادية في الضفة الغربية، معتبراً أنها تقوّض فرص السلام وتشكّل خرقاً لقرارات الشرعية الدولية متمثلة في قرارات الأمم المتحدة.

وشدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، عقب لقائه رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فيرناندا إسبينوسا، في مبنى وزارة الخارجية الأردنية في عمان، اليوم الأحد "ضرورة أن يمارس المجتمع الدولي دوره لضمان التزام إسرائيل هذه القرارات".

وأوضح الصفدي أن الاعتداءات الإسرائيلية "تتمثل في توسعة المستوطنات اللاشرعية وبنائها، ومحاولات تغيير الهوية العربية الإسلامية للقدس، ومصادرة الأراضي الفلسطينية، وهدم بيوت الفلسطينيين"، مؤكداً أن "هذه خطوات خطرة تكسر الإجماع الدولي المتمثل في القانون الدولي والقرارات الأموية".

وشدد الويزر الأردني على "أهمية الاستمرار في توفير الدعم اللازم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، لتمكينها من القيام بدورها وفق تكليفها الأممي، مؤكداً ضرورة تجديد تكليف الوكالة الذي ينتهي العام القادم ويجدد كل ثلاث سنوات، حين يطرح للتصويت في الجمعية العامة خلال الأشهر القادمة".

وأكد على ضرورة بذل جهود أكثر كثافة نحو التقدم حول حل الدولتين، الذي نؤكد بالمملكة دائماً أنه السبيل الوحيد إلى حل الصراع، لأن لا سلام دون قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وتلبية حق الفلسطينيين في الحرية، وإقامة الدولة على تراب الوطن على خطوط 4 من يونيو (حزيران) 1967 وعاصمتها القدس.

وأكداً "ضرورة ضمان تدفق الدعم الدولي لتمكين المملكة في استمرار تقديم دروها إزاء اللاجئين السوريين كما تعلمون مليون و300 ألف لاجىء سوري يقيمون في المملكة وهذا تحدي كبير تتحمله المملكة نيابه عن المجتمع الدولي".

من جانبها أكدت غاريسيس أن "زيارتها للأردن تمثل رسالة تثمين وامتنان لدور المملكة الرئيس في تكريس السلام والحوار، مؤكدة أن المملكة قدمت أنموذجاً في العمل الإنساني إزاء اللاجئين".
T+ T T-