الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

حزب ميركل يساند وزيرة الدفاع الجديدة أمام الانتقادات

رفض سياسي معني بشؤون الدفاع بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزيرة الدفاع الجديدة أنيغرت كرامب-كارنباور، الانتقاد الموجه من الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمطالب وزيرة الدفاع التي نادت فيها بزيادة واضحة للنفقات العسكرية.

وقال يوهان فادفول، الذي يشغل أيضاً منصب نائب الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي "جيشنا بحاجة ملحة لتمويل أفضل"، مؤكداً أنه من الجيد أن كرامب-كارنباور منحت هذه النقطة الثقل السياسي اللازم لها.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد المسيحي يتكون من حزب ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، ويشكل مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وأكد فادفول أيضاً أن هدف إنفاق 2% من إجمالي الناتج المحلي على الدفاع، لم يتم الاتفاق عليه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فحسب، وإنما مع جميع شركاء حلف شمال الأطلسي "ناتو".

يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي رفض مطالب كرامب-كارنباور التي نادت فيها بزيادة واضحة للنفقات العسكرية، وقال الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي لارس كلينجبايل لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية في عددها الصادر اليوم الإثنين إنه متعجب من أن تثير كرامب-كارنباور هذا النقاش بشكل مباشر مجدداً.

وأضاف "لن يكون هناك تسلح وفقاً لأمنيات ترامب. لا يمكن القيام بذلك مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي ولقد أوضحنا ذلك كثيراً داخل الائتلاف الحاكم بالفعل".
T+ T T-