الثلاثاء 26 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

فضيحة كبرى.. إلهان عمر تواطؤ مع قطر ضد بلادها

العضو الديمقراطية في الكونغرس إلهان عمر.(أرشيف)
العضو الديمقراطية في الكونغرس إلهان عمر.(أرشيف)
كشف موقع "غيلر ريبورت" الأمريكي الضوء علاقة تربط بين قطر وكل من النائبة الديمقراطية المسلمة من أصل صومالي بمجلس النواب الأمريكي إلهان عمر والنائبة الديمقراطية فلسطينية الأصل رشيدة طليب، والناشطة الأمريكية فلسطينية الأصل ليندا صرصور.

طلبت عمر المساعدة من موقع "ذا إنترسبت" الإخباري وقناة "الجزيرة" القطرية وموقع "ميدل إيست آي" لفبركة فضيحة يتهمون فيها كل من ينتقد هذه النائبة بتلقي التمويل من السعودية والإمارات
وكتبت رئيسة تحرير الموقع باميلا غيلر إنها "فضيحة عملاقة: إلهان عمر تتواطأ مع دولة قطر الراعية للإرهاب ضد هؤلاء الأفراد وضد الولايات المتحدة: تهديدات وابتزاز وخيانة "، مضيفة أنه "الجهاد في الكونغرس. الجهات الفاعلة الإرهابية الأجنبية ترحك الخيوط في الكونغرس".

التواطؤ
وفي ما تعهد أنه سيكون االفضيحة الأولى في سلسلة من التهم المتفجرة، يكشف رجل الدين السويسري من أصل إيراني الإمام محمد توحيدي في سلسلة تغريدات عن التواطؤ بين إلهان عمر وقطر ويشمل مسؤولين حكوميين ووسائل إعلام رفيعة المستوى ناهيك عن رشيدة طالب، "وناشطة فلسطينية من بروكلين" ( يقصد بها ليندا صرصور) التي تدعمها قطر للترشح للانتخابات.

ويقول التقرير إن قطر هي الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم اليوم، بما فيها داعش والقاعدة وبوكو حرام. ومولت قطر مؤسسات فكرية ذات نفوذ في العاصمة، حيث قدمت مبلغًا قدره 14.8 مليون دولار إلى مركز أبحاث السياسة الخارجية التابع لمؤسسة بروكينغز. لكن هذا التقرير يأخذ نفوذ عدو أجنبي إلى مستوى آخر.

سلسلة تغريدات
واستعاد الموقع سلسلة مطولة من تغريدات على موقع "تويتر"، نشرها التوحيدي وهذه بعض منها:
"لديّ مصادر لما سأقوله، وهي مصادر موثوقة لا يرقى إليها الشك. سينتقدني مسؤولون كثيرون لنشر ذلك على الملأ لكن واجبي يملي عليّ أن أفعل. يجب أن يعرف الناس، إنني أدرك عواقب ما سأنشره هنا وأقبلها".

"نائبة في الكونغرس (يقصد إلهان عمر) تتواصل بشكل غير مباشر عبر وسيط مع قطر، والأشخاص الذين تتواصل معهم هم مجموعة من المقربين لأمير دولة قطر تميم بن حمد، منهم عبد الله العذبة رئيس تحرير صحيفة "العرب" القطرية والمدير العام لمركز قطر برس، وسيف بن أحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مدينة قطر الإعلامية ومدير مكتب الاتصال الحكومي، وعبد الرحمن بن حمد آل ثاني الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام".

"اتفقت هذه النائبة مع ناشطة فلسطينية من نيويورك (يقصد ليندا صرصور) لتشتيت الانتباه من خلال طلب المساعدة من موقع "ذا إنترسبت" الإخباري وقناة "الجزيرة" القطرية وموقع "ميدل إيست آي" لفبركة فضيحة يتهمون فيها كل من ينتقد هذه النائبة بتلقي التمويل من السعودية والإمارات والتواطؤ ضدها".

"يريدون اتهام السعودية والإمارات بالتآمر في وشنطن لتشويه سمعتها، واتهامي مع دونالد ترامب الابن وآخرين يراقبون أنشطتها بأننا جزء من مؤامرة دولية يجري تنفيذها في الولايات المتحدة".

"بالنسبة للمؤامرة الأكبر التي يرسمها عبد الله العذبة وسيف آل ثاني وعبد الرحمن بن حمد وشركاهم، فهي تقوم على تأليب مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر ضد دونالد ترامب الابن. وأستطيع أن أؤكد من مصادري أن قطر ساعدت وسربت معلومات إلى المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية روبرت مولر، بخلاف ما زعمت الدوحة".  
T+ T T-