الأحد 25 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

"الحكومية المتميزة" تطلق "أبطال السعادة والإيجابية"

أطلق برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بالشراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، برنامج تدريب "أبطال السعادة والإيجابية"، الذي يهدف إلى بناء قدرات الحاصلين على ميدالية أبطال السعادة والإيجابية في دورتيها الأولى والثانية، الذين كرّمهم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإعدادهم لقيادة مستقبل تطوير الخدمات الحكومية، والمشاركة في تصميم مفاهيم وأدوات جديدة.

وأكد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد بن طليعة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن بناء قدرات أبطال السعادة والإيجابية وتنمية تجاربهم وخبراتهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتطوير مفاهيم وممارسات تقديم الخدمات الحكومية، يدعم جهود حكومة دولة الإمارات لإعداد الجيل القادم من قيادات وكوادر مراكز سعادة المتعاملين، الذين يقع على عاتقهم تصميم وتنفيذ تجارب متميزة في تقديم الخدمات الحكومية، عبر تمكينهم من نقل تجاربهم وتعميمها في الجهات الحكومية.

منصة متكاملة
ويستهدف البرنامج الذي تم تصميمه بالتعاون مع أكاديمية الإمارات للضيافة، الفائزين بميدالية "أبطال السعادة والإيجابية" الذين كرمهم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الدورة الأولى والثانية، والبالغ عددهم 20 موظفاً في الجهات الحكومية، في خطوة هادفة إلى توفير منصة متكاملة لتأهيل أبطال السعادة، وإتاحة الفرصة أمامهم للتواصل وتبادل الخبرات والمهارات التي اكتسبوها من خلال عملهم، للاستفادة منها في تطوير آليات جديدة لتقديم الخدمات.

كما يركز البرنامج التدريبي على مهارات خدمة المتعاملين وطرق تقديم الخدمة المستلهمة من أصول الضيافة الإماراتية، إضافة إلى تعريفهم بأفضل الممارسات العالمية.

وتم اختيار أبطال السعادة والإيجابية بناءً على الأعمال الاستثنائية التي قدموها في عملهم كموظفي صف أمامي في مراكز سعادة المتعاملين، وانعكاسها على سعادة المتعاملين والصورة الإيجابية للجهات الحكومية، وتضمنت معايير اختيار الأبطال أن يكونوا قدوة إيجابية لزملائهم في تجاوز حدود وظيفتهم في تقديم الخدمة.
T+ T T-