الجمعة 20 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

بيكاسو وموديلياني بمعرض كبار فناني القرن الـ20 في "اللوفر أبوظبي"

أميديو موديلياني. (أرشيف)
أميديو موديلياني. (أرشيف)
ينظم متحف "اللوفر أبوظبى" معرضاً عالمياً بارزاً، يضم أعمال كبار الفنانين التشكيليين في القرن العشرين، من بينهم بابلو بيكاسو وموديلياني.

ويأتي المعرض الجديد تحت عنوان "لقاء في باريس: بيكاسو وشاجال وموديلياني وفنانو عصرهم 1900- 1939.. أعمال فنية لأبرز الفنانين الطليعيين من القرن الـ20"، ليشمل مجموعة تضم أكثر من 80 إبداعا فنيا لبابلو بيكاسو ومارك شاجال وأميديو موديلياني وخوان جريس وشايم سوتين، فضلاً عن قسطنطين برانكوزي وتمارا دوليمبيكا وآخرين، وذلك بالتعاون مع مركز "بومبيدو" ووكالة متاحف فرنسا، وهو المعرض الأول في موسم "اللوفر أبوظبي" الثقافي الجديد الذى يحمل عنوان "مجتمعات متغيّرة".‬

وبحسب موقع المتحف يسلّط المعرض، الذى يستمر من 18 سبتمبر (أيلول) إلى 7 ديسمبر (كانون الأول) 2019، الضوء على إبداعات الفنانين الذين هاجروا إلى فرنسا في النصف الأول من القرن الـ20.

ويضم المعرض روائع فنية من مجموعة مركز "بومبيدو" فى باريس، منها: "امرأة جالسة على كرسي" لبابلو بيكاسو (1910)، و"من أجل روسيا والحمير والآخرين" لمارك شاغال (1911)، و"صورة شخصية لديدى لأماديو موديلياني (1918)، و"فتاة بثوب أخضر" لتمارا دوليمبيكا (1927).

ويرافق المعرض برنامج ثقافي يشمل مجموعة من الفعاليات التي عملت على تنسيقها روث ماكنزي الحائزة على رتبة الإمبراطورية البريطانية والمديرة الفنية لمسرح "شاتليه" في باريس والمديرة الفنية السابقة لمهرجان هولندا ومهرجان لندن عام 2012.
T+ T T-