الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

انسداد قنوات الحليب وتأثيره على الرضاعة الطبيعية

الوضعية السليمة للرضاعة تساعد على تفريغ الثدي (تعبيرية)
الوضعية السليمة للرضاعة تساعد على تفريغ الثدي (تعبيرية)
الرضاعة الطبيعية من أهم خطوات الرعاية التي تقدمها الأم للطفل بعد الولادة، فهي تعود بفوائد صحية عديدة على الصغير، إلى جانب فوائدها لصحة الأم. لكن قد تعترض الرضاعة مشاكل مثل ضعف إدرار الحليب، او انسداد قنواته والذي يشكل تكتلات في الثدي. إليك أهم أسباب المشكلة وطرق الوقاية والعلاج:

استخدام شفّاطات حليب الثدي لتفريغه جيداً قبل أن يتكتّل الحليب
الأسباب. يحدث انسداد قنوات الحليب إذا لم يتم تفريغ الثدي بالكامل من الحليب الموجود داخله. فإذا كان الرضيع لا يمص ما يكفي أو لديه مشكلة تمنعه من الرضاعة، أو إذا كانت حمّالة الصدر ضيقة، أو اصيبت الأم بمرض أو توتر لا يتم تفريغ الثدي جيداً.

الوقاية. اتخاذ الوضعية المناسبة أثناء الرضاعة يساعد الطفل على مص الثدي جيداً، وكذلك منحه الوقت الكافي ليرضع. وتساعد شفّاطات حليب الثدي على تفريغه من أي حليب زائد قبل أن يتكتّل، ويمكنك حفظ هذا الحليب بارداً في زجاجات الرضاعة ليتناوله الصغير بعد ذلك.

العلاج. تختلف أعراض المشكلة من امرأة لأخرى، وتخبرك الطبيبة بإجراءات العلاج المناسبة، لكن إذا حدث التكتل في الثدي بعد الانتهاء من مرحلة الرضاعة الطبيعية قد تطلب الطبيبة صورة بالماموجراف للثدي.
T+ T T-