الجمعة 18 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

5 آثار إيجابية للموسيقى على مسار حياتك

تعبيرية
تعبيرية
أظهرت الكثير من الأبحاث التي أجريت خلال العقود الماضية، بأن الاستماع لأنواع معينة من الموسيقى مثل الموسيقى الهادئة والكلاسيكية، ينطوي على فوائد صحية نفسية وفيزيولوجية كثيرة.

وأوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية، بعض التأثيرات الإيجابية المثبتة علمياً للموسيقى على صحة الإنسان، على النحو التالي:

1- الموسيقى الكلاسيكية تعزز التركيز
بحسب دراسة أجريت في بريطانيا مؤخراً على مجموعة من الطلاب، فإن الموسيقى الكلاسيكية تساهم بشكل فعال على التركيز. وأظهرت نتائج الدراسة بأن الطلاب الذين يستمعون للموسيقى الكلاسيكية لمدة ست ساعات في الأسبوع، ارتفعت لديهم معدلات التركيز بنسبة أربعة أضعاف مقارنة مع غيرهم من الطلاب.

2- الموسيقى تساعد على النوم بسرعة
أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الموسيقى، بأن الأشخاص الذين يستمعون للموسيقى خلال الليل، هم أكثر قدرة على النوم بسرعة من غيرهم من الأشخاص. وبحسب الدراسة فإن الموسيقى الهادئة تساعد المخ على التباطؤ شيئاً فشيئاً حتى يصل إلى مرحلة النوم العميق.

3- الموسيقى تعزز الذاكرة
في دراسة أمريكية حديثة أجريت على عدد من مرضى ألزهايمر، تبين بأن الأشخاص الذين يعانون من ألزهايمر تمكنوا من تذكر أنواع من الموسيقى والأغاني التي حفظوها في وقت مبكر من حياتهم.

ووفقاً للعلماء، فإن موجات دماغية بترددات عميقة تنشأ عند تخزين الذكريات في المخ أو تعلم معلومات جديدة، أثناء الاستماع للموسيقى، الأمر الذي يجعل تذكر المعلومات أكثر سهولة.

4- تخفيف التوتر
بحسب العلماء فإن الاستماع للموسيقى الهادئة يمكن أن يخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ومستويات القلق، ويساعد على تحسين المزاج.

وأظهرت دراسة أجريت في مدينة نيويورك، أن المرضى الذين استمعوا للموسيقى قبل وأثناء إجراء عمليات جراحية معينة، شعروا بالهدوء وانخفض لديهم ضغط الدم.

5- الموسيقى الهادئة تساعد في التخلص من الألم
أثبتت الأبحاث بأن الموسيقى يمكنها التأثير في المسارات العصبية مثلها مثل العقاقير المسكنة للألم، ودفع الدماغ إلى إنتاج المواد الأفيونية الطبيعية التي تعمل على تسكين الألم.

وبحسب الخبراء، فإن الأشخاص الذين يستمعون للموسيقى بعد جراحة الفتق، يطلبون ثلث كمية المورفين التي يحتاجها الإنسان لتسكين الألم. 
T+ T T-