الإثنين 26 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

سيرينا وفينوس ويليامز.. وجهان مختلفان لعملة واحدة

عادت الشقيقتان سيرينا وفينوس ويليامز لتصدر المشهد من جديد في بطولة سينسيناتي المفتوحة، إحدى بطولات رابطة محترفات التنس الممتازة، بعد أن اعتذرت الأولى عن المشاركة للإصابة، بينما واصلت الأخرى مسيرتها حتى وصلت للدور الثالث عقب فوزها على الهولندية كيكي بيرتينس.

وكانت الشقيقة الصغري في عائلة ويليامز، سيرينا، انسحبت من نهائي بطولة تورنتو الكندية (Rogers Cup) الأحد الماضي أمام الكندية الشابة بيانكا أندريسكو بداعي الإصابة.

وصرحت المتوجة بلقب بطولة سينسيناتي مرتين متتاليتين في 2014 و2015 "حزينة للغاية لعدم مشاركتي في بطولة سينسيناتي المفتوحة، لأنها حقيقة إحدى البطولات التي أفضل اللعب فيها".

وأوضحت "وصلت إلى ماسون (أوهيو) الأحد، وبذلت كل ما في استطاعتي لكي أكون جاهزة عند موعد أول مباراة لي، وكانت لدي آمال كبيرة في المشاركة".

وواصلت "للأسف حالة ظهري لم تتحسن بعد، وأن المنافسة في الوقت الحالي ليس القرار الأفضل لحالتي البدنية، وللجماهير التي لن استطيع منحها أفضل مستوى لي كما اعتدت".

وقبل تأكيد صاحبة الـ37 عاماً لخبر غيابها عن البطولة، كانت شقيقتها الكبرة، فينوس، على النقيض تقدم مستويات رائعة وتخطو خطوة تلو الأخرى حتى وصلت حاليا للدور الثالث بعد أن أطاحت بإحدى المرشحات للبطولة وحاملة اللقب، الهولندية كيكي بيرتنس.

ووصلت فينوس (39 عاماً) لهذا الدور بعد مباراة ماراثونية أمام بيرتنس، حسمتها الأمريكية المخضرمة بمجموعتين لواحدة بواقع 6-3 و3-6 و7-6(7-4).

وقالت فينوس في تصريحات لها عقب المباراة "حاولت ألا أبالغ في تقديم أشياء رائعة، رغم قدرتي على هذا، ولكن السيطرة على هذا الأمر لم تكن سهلة، وحققت الفوز في النهاية".

إلا أن الأمور لن تكون سهلة في الدور المقبل، وسيكون على النجمة السمراء إخراج أفضل ما لديها عندما تلتقي بالفائزة من مواجهة البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا والكرواتية الشابة دونا فيكيتش، من أجل الاستمرار في رحلة البحث عن أول تتويج لها على ملاعب سينسيناتي.
T+ T T-