الأحد 15 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

كيف تتجاوز إعجابك بشخص آخر إن كنت مرتبطاً؟

تعبيرية
تعبيرية
في غمرة متاعب ومشاغل الحياة ومسؤولياتها، قد تصاب العلاقة الزوجية ببعض الهزات العنيفة التي يمكن أن تنقل هذه العلاقة إلى مرحلة يسودها الجمود العاطفي وفتور المشاعر، الأمر الذي يمكن أن يدفع أحد طرفي هذه العلاقة للبحث عن متنفس خارج المنزل.

وقد يكون مكان العمل، أو المناسبات الاجتماعية، بيئة خصبة يمكن أن يلتقي فيها المرء بشخص من الجنس الآخر، يثير إعجابه ويحرف بوصلة حياته عن مسارها السليم. ولتجنب العواقب التي يمكن أن تنجم عن هذا الأمر، أوردت صحيفة "تايمز أوف إنديا" النصائح التالية:

1- إبقاء الأمر طي الكتمان
ينصح خبراء العلاقات الزوجية، بعدم إقدام المرء على البوح بمشاعره تجاه الشخص الذي يكن له مشاعر الإعجاب، وذلك لتجنب التورط في علاقة جديدة قد تلحق أضراراً بالغة بعلاقته بشريك حياته، ولتفادي الوقوع في مشاكل يصعب التخلص منها.

2- اعتبار الأمر بمثابة إنذار
عادة ما يكون الفتور في العلاقة مع الشريك، عاملاً هاماً يدفع أحد طرفي العلاقة إلى البحث عن متنفس مع شخص آخر.

ومن هنا تبرز الحاجة إلى أن يسأل الشريكان عن السبب الكامن وراء هذا الفتور، ومحاولة حل هذه المعضلة عوضاً عن الهروب منها عبر الانخراط في علاقة أخرى.

3- اعتبار المشكلة عاملاً تحفيزياً
لا بد من أن يكون إعجابك بشخص من الجنس الآخر خارج مؤسسة الزواج، عاملاً محفزاً لك لإصلاح المشاكل العالقة مع شريك حياتك وإعادة دفء المشاعر بينكما، لأن أي علاقة جديدة قد تقوض دعائم حياتك الزوجية وتبدد أي أمل في نجاحها واستقرارها.

4- امنح نفسك الوقت الكافي
تجنب التسرع في اتخاذ أي قرار بخصوص انفصالك عن الشريك ومضيك قدماً في علاقة جديدة، وامنح نفسك الوقت الكافي للتأكد من مشاعرك تجاهه. فقد يكون إعجابك بشخص آخر أمر عابر ولا يرقى لأن يكون دعامة متينة لعلاقة دائمة. 
T+ T T-