الجمعة 20 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

انتقادات لنتفليكس بسبب برامجها الموجهة للمراهقين

مشهد من سلسلة الدراما التفلزيونية لنتفليكس " On My Block "
مشهد من سلسلة الدراما التفلزيونية لنتفليكس " On My Block "
دان نشطاء شركة بث المحتوى الترفيهي "نتفليكس"، بسبب استخدام منصتها للترويج لعادات سلبية مثل تعاطي المخدرات، وبخاصة في عروضها التلفزيونية الأشهر والأكثر متابعة بين فئة المراهقين والشباب، معتبرين أن ذلك يتعارض كلياً مع سياستها التي أعلنت عنها أخيراً، فيما يتعلق بالحد من تصوير مشاهد التدخين في برامجها التلفزيونية.

وأشار تقرير أورده موقع "NPR" إلى بعض برامج نتفليكس التي تستهدف فئة المراهقين، وتتضمن عدداً من مشاهد تعاطي المخدرات، منها سلسلة الدراما "On My Block" التي صدرت العام الماضي، والمصنفة رقابياً للمراهقين 14 عاماً وما فوق، وهو نفس التصنيف الذي حصلت عليه السلسلة التلفزيونية "أشياء غريبة"، والتي تعرضت سابقاً لوابل من الانتقادات بسبب كثرة مشاهد التدخين فيها.

ولفت أستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا، ستانتون غلانتز إلى خطورة ما تقدمه نتفليكس، في التأثير سلباً على المراهقين، وذلك بسبب تصويرها بشكل إيجابي على الشاشة، مشيراً إلى وجود علاقة بين انتشار ظاهرة التدخين وطريقة عرض واستخدام منتجات التبغ في الدراما التلفزيونية.

وأصدرت منظمة "مبادرة الحقيقة" الأمريكية، تقريراً رصدت من خلاله مدى تأثير استخدام الشخصيات في البرامج التلفزيونية لمنتجات التدخين، موضحة أن نتفليكس هي واحدة من الشركات الأكثرعرضاً لظاهرة التدخين، وهو ما دفع الأخيرة، لإصدار بيان بالحد من ظهور هذه المشاهد في أعمالها القادمة. 
T+ T T-