الجمعة 20 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

ألمانيا تحذر من هجمات لقرصنة شبكة الجيل الخامس

شابان يخترقان مواقع إلكترونية (أرشيف)
شابان يخترقان مواقع إلكترونية (أرشيف)
حذرت الحكومة الألمانية من تعرض شبكة الجيل الخامس للاتصالات المحمولة لهجمات من قراصنة مدعومين من دول، ووصفت هؤلاء القراصنة بالخطر الأمني الأكبر على الشبكة الجديدة.

وجاء ذلك في رد بعثت به الحكومة الألمانية إلى المفوضية الأوروبية ونشرته بوابة "نتسبوليتك.أورغ" الثلاثاء، وقالت الحكومة إن "القراصنة الموجهين من دول يمثلون تهديداً أكبر من العصابات المنظمة والقراصنة الأفراد، وأي تعطل غير مقصود للنظام".

وتقيم المفوضية الأوروبية حالياً المخاطر على أمن شبكة الجيل الخامس في أوروبا، واستطلعت لهذا الغرض تقديرات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ويتركز النقاش داخل التكتل حول ما إذا كانت مشاركة شركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس تمثل مخاطرة من نوع خاص.

وتعد هواوي من الشركات الرائدة التي تقدم تقنيات هواتف شبكة الجيل الخامس، وتتسم هذه التقنيات بمزايا من بينها الارتفاع الملحوظ في سرعة نقل البيانات.

وتعرضت الشركة لضغوط في الفترة الأخيرة في الولايات المتحدة وألمانيا أيضاً، بسبب مخاوف أمنية على شبكة البيانات، وتتهم الولايات المتحدة الشركة الصينية بزرع وسائل تجسس في منتجاتها، وبأنها على تعاون وثيق مع الاستخبارات الصينية، ولكن الحكومة الأمريكية لم تقدم حتى الآن دليلاً ملموساً على وجود ثغرات أمنية في منتجات الشركة الصينية.

وأدرجت الحكومة الألمانية في ورقتها المرسلة إلى المفوضية 6 سيناريوهات رئيسية للمخاطر، تعلق أحدها بهواوي دون ذكر الشركة صراحة.

وتحدثت الحكومة في ردها عن التجسس على البيانات من قبل دول قومية أو جهات مدعومة من دول، ويستند هذا التجسس على التزامات قانونية للمنتجين، أو إلى وظائف غير موثقة، ويمكن أن تتعلق هذه الفقرة أيضاً بشركة سيسكو الأمريكية المنافسة لهواوي، محذرةً في موضع آخر من الاعتماد على شركة مصنعة بمفردها.
T+ T T-