الأحد 22 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تكتم عراقي على انفجارات أخرى في مخازن أسلحة للحشد الشعبي

عناصر من الدفاع المدني العراقي يحاولون السيطرة على حريق في مخزن سلاح للحشد الشعبي (أرشيف)
عناصر من الدفاع المدني العراقي يحاولون السيطرة على حريق في مخزن سلاح للحشد الشعبي (أرشيف)
كشف مصدر أمني عراقي في قيادة عمليات صلاح الدين اليوم الأربعاء، وقوع انفجارات متعاقبة عصر أمس الثلاثاء في مخازن عتاد تابعة للحشد الشعبي في قاعدة سبايكر، 15 كيلومتراً شمال تكريت.

وقال المصدر إن" انفجارين مجهولي السبب وقعا في مخازن تابعة لعناصر جند الإمام المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي في السادسة عصراً من يوم أمس، أعقبته سلسلة انفجارات في مخازن للعتاد الحربي".

وتزامنت الانفجارات مع تلك التي وقعت عصر أمس قرب قاعدة بلد الجوية، واستهدفت مخازن عتاد تابعة لكتائب حزب الله العراقي.

وأضاف أن" العتاد المتفجر كان سلاحاً خفيفاً ومتوسطاً وقذائف الهاون "، مشيراً إلى أن وقوعها في منطقة نائية، سهل التكتم عليها.

ويشغل فوجان من كتائب "جند الإمام" مساحة واسعة من قاعدة سبايكر ولهما مخازن عتاد وتجهيزات خاصة، ويتمتعان باستقلالية عن الجيش العراقي والشرطة الاتحادية، التي تشغل باقي منشآت القاعدة.

وكان مصدر في الشرطة الاتحادية العراقية أعلن مساء أمس الثلاثاء، مقتل عنصرين من الحشد الشعبي، وإصابة 5 آخرين في انفجارات هزت مخازن عتاد للحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية، شمال بغداد.

ومن جانبه، أفاد مصدر أمني في قاعدة بلد الجوية بأن الولايات المتحدة أجلت جواً عدداً من خبرائها ومستشاريها العسكريين من القاعدة بعد تواصل الانفجارات.

ولم تشخص المصادر العراقية حتى الآن سبب الانفجارات لكن النائب عن محافظة صلاح الدين محمد البلداوي قال: "من الواضح وحسب الروايات التي وصلتنا من المناطق القريبة من قاعدة بلد، أن ما جرى هو استهداف بنفس الطريقة التي استهدف بها معسكر الصقر التابع للحشد الشعبي في منطقة الدورة جنوبي بغداد".

T+ T T-