الخميس 14 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

وزيرة الدفاع الألمانية تلتقي إيزيديات من ضحايا داعش

الناشطة الايزيدية ليلى تعلو ووزيرة الدفاع الالمانية في أربيل بكردستان العراق (تويتر)
الناشطة الايزيدية ليلى تعلو ووزيرة الدفاع الالمانية في أربيل بكردستان العراق (تويتر)
التقت وزيرة الدفاع الألمانية انيغريت كرامب كارنباور، اليوم الأربعاء، أيزيديات من ضحايا تنظيم داعش على هامش زيارتها لكردستان العراق .

ودعت السياسية التي ترأست الحزب المسيحي الديمقراطي خلفاً للمستشارة انجيلا ميركل، إلى بذل المزيد من الجهود لحماية آلاف النساء اللاتي تعرضن للاختطاف والزواج القسري والاغتصاب من قبل أعضاء التنظيم.

وفي أعقاب اللقاء، قالت كرامب كارنباور: "هؤلاء النساء تعرضن لما لا يمكن وصفه"، مشيرةً إلى أن واجب تحرير النساء الأخريات.

وتتوقع منظمات حقوق الإنسان أن التنظيم لا يزال يحتفظ في قبضته بنحو 3 آلاف امرأة وفتاة.

ووصفت كرامب كارنباور حديثها مع الإيزيديات باللحظة الأكثر إثارة في يومها، وقالت إن "هؤلاء النسوة أسهمن في منع البذور الرهيبة للإرهاب من مواصلة تطورها"، ورأت أنهن لا يزلن في حاجة إلى "المساعدة الموجهة حتى لا يصبحن ضحية لهذا الإرهاب مرة أخرى".

وأضافت كرامب كارنباور: "بالنسبة لي كانت هذه لحظة مثيرة للغاية صباح اليوم، وتكفي هذه اللحظة وحدها لأن تكون سببا وجيها لأقول: علينا أن نواصل بذل دول في هذه المنطقة".

وكانت منظمة Hawar Help الإغاثية الألمانية قد رتبت لهذا اللقاء، وقالت دوتسن تيكال، مؤسسة المنظمة:" نعرف أن هؤلاء النساء موزعات على مدينة الرقة شمال سوريا، والموصل شمال العراق، وعلى دول عربية أيضاً".

وأضافت "نعرف أن بعض النساء ليس لديهن الجرأة للعودة بعد أن أصبح لديهن أطفال في الوقت الراهن جراء الاغتصاب ولا يرغبن في ترك أطفالهن".

وخصصت كرامب كارنباور ختام رحلتها للعراق لمساعدة الأكراد العراقيين، وقالت: "لدينا هدف مشترك، وهو التغلب بشكل دائم وفعلي على إرهاب داعش، لن ننسى في ألمانيا أنكم اضطررتم لتقديم ضحايا، وأنكم خضتم هذه الحرب ليس من أجل الأمن في المنطقة وحسب بل من أجل الأمن في أوروبا أيضاً، وفي ألمانيا".

T+ T T-