الخميس 19 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

"يوم النمل".. خيال فلسفي قريباً عن دار المدى

تصدر قريباً عن دار المدى للثقافة والنشر، رواية "يوم النمل"، للأديب الفرنسي، برنار فيربير، من ترجمة إيف كادوري وحازم عبيدو.

وبحسب الدار، ولد فيربير (المولود سنة 1961 في مدينة تولوز، عالم الأدب منذ عمر السادسة عشرة، فكتب قصصاً قصيرة، وسيناريوهات، ومسرحيّات.

وبعد أن أنهى دراسته في علم الجريمة والصحافة، عمل محرّراً في الصحافة العلميّة، وأصدر سنة 1991 روايته الأولى (النمل) التي حظيت بنجاح منقطع النظير، وهو لم يتجاوز بعد الثلاثين من عمره.

ويقترح برنار فيربير في أعماله نوعاً جديداً من الكتابة الأدبيّة يدعوها "الخيال الفلسفيّ"، والتي هي مزيج من الخيال العلميّ والفلسفة والمعتقدات الروحيّة.

ويصبو فيربير إلى فهم مكانة الإنسان داخل هذا الكون عبر وجهات نظر، متعدّدة وغريبة، خارجة عنه: حيوانات، أشجار، آلهة قديمة، وحتّى سكّان محتملون من خارج الكوكب، وتستقبل أعمال برنار فيربير بحفاوة ليس في فرنسا فحسب، وإنّما في العالم، غير أنّ "ثلاثيةّ النمل" والتي تشكّل هذه الرواية كتابها الأوّل، إذ لحقها يوم النمل 1992، وثورة النمل 1996 ، تبقى هي الجوهرة في تاجه الإبداعي حتى الآن حسب النقاد، والسمة التي منحت تجربته النكهة الفريدة التي اختصّ بها، وألهمت كتّاباً آخرين.
T+ T T-