الأحد 15 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

هذه آلية تهريب الأموال لحزب الله

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله (أرشيف)
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله (أرشيف)
كشفت صحيفة "إسرائيل هيوم" آلية طهران المتطورة لتمويل حزب الله وتجاوز العقوبات الغربية، فيما يقول عوزي شايع، المسؤول السابق في المخابرات الإسرائيلية إن "الجهاز المالي لحزب الله بكامله يرتكز حالياً على النظام المصرفي اللبناني، الذي لا يريد أحد أن يلمسه".

الجهاز المالي لحزب الله بأكمله يعتمد في الوقت الحالي على النظام المصرفي اللبناني الذي لا يريد أحد أن يمسه
وأوضح التقرير أن عمار شويكي، رجل الأعمال السوري يعد قناة رئيسية لنقل الأموال عبر الشرق الأوسط، ومساعدة إيران على تجاوز العقوبات الاقتصادية وتمويل حزب الله.

أسايب غير تقليدية
وفي العام الماضي، غرق الحزب في أزمة مالية حادة، واضطرت طهران إلى تبني أساليب غير تقليدية لتمويل الحزب في ظل العقوبات الأمريكية، باستخدام السيولة النقدية في جزء كبير من هذا النشاط المالي.

وأصدرت الإدارة الأمريكية أخيراً وثيقة شاملة مخصصة للحكومات الأجنبية تفصل جهود إيران للتحايل على العقوبات، بهدف قطع العديد من خطوط الإمداد التي تستخدمها طهران.

وقال شايع إن هذه الجهود المضادة أجبرت إيران على زيادة الاعتماد على النقد السائل، وتقدم وزارة الخارجية الإيرانية حوالي 100 مليون دولار نقدًا إلى حزب الله سنوياً، ويصل الدبلوماسيون الإيرانيون إلى بيروت على رحلات تجارية مع حقائب مليئة بالدولارات ويسلمونها إلى مسؤولي حزب الله.

بريد ديبلوماسي
 وترسل الأموال نفسها على شكل بريد دبلوماسي، ويستغل ناقلوها الحصانة التي توفرها جوازات سفرهم الدبلوماسية.

ورغم أن هويات المتورطين وتواريخ النقل معروفة للوكالات الغربية، إلا أن هذه القناة لاتزال ناشطة. ورأت الصحيفة أن الحملة الاقتصادية على حزب الله لن تنجح إذا ظل لبنان خارج القيود.

ويقول عوزي شايع، الذي قاد الحملة لإغلاق المصرف الكندي اللبناني، أحد المصارف التابعة لحزب الله، إن "الجهاز المالي لحزب الله بأكمله يعتمد في الوقت الحالي على النظام المصرفي اللبناني الذي لا يريد أحد أن يمسه"، ويضيف، لكن "لا يمكن دعم منظمة في حجم حزب الله بحقائب نقدية".
T+ T T-