السبت 19 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

النائب العام القطري "يُقرصن" ويكيبيديا لمحو فضائحه

المدعي العام في قطر علي بن فطين المري (أرشيف)
المدعي العام في قطر علي بن فطين المري (أرشيف)
استعرض تقرير لموقع "ميديا بارت" الفرنسي، اليوم السبت، فضائح النائب العام القطري، علي بن فطيس المري، ما جعله يراقب صفحات "ويكيبيديا" باستمرار بحسب التقرير، ويلجأ للقراصنة للتخلص من المعلومات التي يُمكن تدينه دولياً.

ونقل "العرب مباشر"، عن التقرير أن الصحافيين الفرنسيين اكتشفوا على امتداد الأعوام الأخيرة حقائق خطيرة عن المدعي العام في قطر، وممارساته المشبوهة.

وأشار تقرير "ميديا بارت" إلى أنه في العام الماضي، كشفت  مجلة "لوبوان" أن علي بن فطيس المري، كان المالك الحقيقي لعقارات فاخرة وقصر في قلب باريس، ما دفع المجلة الفرنسية للتساؤل عن حصول مسؤول مثله لا يتجاوز دخله الشهري 12 ألف يورو، شراء عقار بـ 9.6 ملايين يورو، ما يمثل راتبه المتراكم على امتداد 800 عام.

وأضافت المجلة أن هذا المسؤول الرفيع الذي يفترض أنه لا يملك ثروة شخصيةً طائلة، حصل على قصر من ثلاثة طوابق في 2013 في منطقة أفينو دي لانا في قلب باريس، مقابل 9.6 ملايين يورو.

وحسب التقرير، نقلت صحيفة "24 ساعة" السويسرية هذا العام أن المدعي العام القطري، اشترى أيضاً حصل قصراً في أرقى أحياء جنيف، ويطل على بحيرة جنيف.

ويقول الموقع الفرنسي، إن انتشار هذه الأخبار عن المدعي العام القطري وانتشارها في أوروبا، والولايات المتحدة، أصبحت تُهدد مصداقية الرجل، ما جعله يلجأ إلى مطاردة التقارير السلبية عنه، بواسطة قراصنة الإنترنت لمحو الأخبار السيئة والتقارير السلبية عنه.

وأوضح الموقع أن قرصاناً تسلل في 21 أغسطس (آب) الجاري، وأورد الموقع تفاصيل هويته الإلكترونية، إلى موقع ويكيبديا الشهير لمحو وحذف المعلومات والأخبار التي تمس المدعي العام القطري، ولكن هذه المحاولة كانت سبباً في إعادة تسليط الضوء على الرجل بشكل من أكبر من السابق، وتوسعت دائرة أخباره المشينة أكثر.

وأشار "ميديا بارت" إلى أن صفحة ويكيبيديا الإنجليزية عن المدعي العام القطري فة للرقابة، تعرضت إلى هجوم كبير من قرصان يُسمى "IAACA4"، إلى جانب حسابات أخرى مصدرها الدوحة.


T+ T T-