الأربعاء 18 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

عروض استثنائية في موسم مركز فنون نيويورك أبوظبي الجديد

من عرض مسرحي سابق في مركز الفنون نيويورك أبوظبي (أرشيف)
من عرض مسرحي سابق في مركز الفنون نيويورك أبوظبي (أرشيف)
أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، رسمياً اليوم الأربعاء، إطلاق الموسم الخامس من عروض الأداء المتنوعة، وذلك احتفاءً بالذكرى الخامسة لتأسيسه.

وينطلق الموسم الجديد تحت شعار "التواصل"، حيث يستلهم موضوعاته من قيم عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يعكس السبل المتعددة التي يتبناها مركز الفنون للتقريب بين الأشخاص من مختلف الثقافات عبر التجارب الفنية المشتركة، وفقاً لبيان صحافي صادر عن المركز.

وستجري فعاليات الموسم الخامس في الفترة من سبتمبر (أيلول) 2019 حتى يونيو (حزيران) 2020، لتحتضن نخبة من أبرز الفنانين الملهمين على الصعيدين المحلي والعالمي، والذين سيقدمون أكثر من 100 عرض تشمل ستة أعمال تكليف فنية وثلاثة عروض تُقام للمرة الأولى في العالم و14 عرضاً يقام للمرة الأولى في دولة الإمارات، بالإضافة إلى أكثر من 90 فعالية تفاعلية وتعليمية في إطار برنامج "خارج خشبة المسرح".

وتستند فعاليات الموسم الجديد على مهمة مركز الفنون الرامية لتشجيع التواصل بين الناس، ورعاية الإبداع والحوار الثقافي المنفتح، فضلاً عن دعم المواهب الناشئة.

ومن المقرر أن يفتتح مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي فعاليات الموسم الخامس رسمياً في 5 و6 و7 سبتمبر 2019 مع عرض "الأحلام الإثيوبية" لفرقة "سيرك الحبشة".

وتزخر فعالية "الأحلام الأثيوبية" بعروض مليئة بالحماس والتشويق والمرح ضمن أجواء متميزة تلائم كافة أفراد العائلة، ليُجسد الاحتفال الأمثل بانطلاق فعاليات الموسم الجديدة، وبحلول مناسبة رأس السنة الأثيوبية في الأسبوع التالي للعرض.

ويشهد الموسم، إقامة العرض المسرحي "فلايت" من إبداع مسرح "فوكس موتوس" الاسكتلندي المبتكر، والذي يستقي إلهامه من شعار "التواصل" وقيم عام التسامح.

ويستند هذا العرض إلى رواية "هينترلاند" للمؤلفة كارولين براذرز- والتي ستكون حاضرة خلال جلسة حوارية ضمن معهد جامعة نيويورك أبوظبي خلال فترة إقامتها.

ويُقام هذا العرض الفريد للمؤلف أوليفر إيمانو بغياب أية ممثلين وبحضور 25 شخصاً فقط لكل عرض، وتدور أحداث هذه القصة المؤثرة حول شابين لاجئين من أفغانستان خلال رحلتهما للوصول إلى بر الأمان في أوروبا.

وبالإضافة لذلك، يحتضن مركز الفنون عرضين فنيين مميّزين يستكشفان الأصوات العربية في القارة الأفريقية من مصر إلى زنجبار، حيث سيحيي الفنان فتحي سلامة والشيخ محمود تهامي عرض "الصوفية مقابل العصرية"، فيما ستقدم "أكاديمية بلدان الداو للموسيقى" عرضاً مميزاً لموسيقى الطرب وكيدومباك من زنجبار.

وفي إطار الاحتفالات العالمية بالذكرى المئوية لولادة ميرس كنينجهام، رائد تصميم الرقصات في عصر ما بعد الحداثة الأكثر تأثيراً في القرن العشرين، سيشهد مركز الفنون إقامة العرض المسرحي "بايبد" للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وهو عرض راقص متعدد الوسائط مع أنغام موسيقية حية من إبداع المؤلف جافن بريارز وفرقته الموسيقية، بالإضافة إلى عرض "هاو تو باس، كيك، فول آند رن"، ثمرة تعاون كنينجهام مع المؤلف الموسيقي المبدع جون كيج. ويأتي هذان العرضان في إطار مساعي المركز الحثيثة لتسليط الضوء على أبرز الأعمال الفنية الراقصة من فترة أواخر القرن العشرين.

وتضم القائمة حفلات وعروض أداء عديدة أخرى، بجانب أنشطة أدبية وثقافية.
T+ T T-