الأربعاء 18 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تأجيل دوام مدارس خاصة أسبوعاً ... وأولياء أمور يطالبون بحلول رادعة

أعمال صيانة في مدرسة (صورة تعبيرية)
أعمال صيانة في مدرسة (صورة تعبيرية)
مع انطلاق العام الدراسي الجديد 2019- 2020 في دولة الإمارات، لم تفتح بعض المدارس الخاصة أبوابها أمام الطلبة مرجعة إداراتها السبب إلى عدم انتهاء أعمال الصيانة.

واشتكى عدد من أولياء أمور من تلقيهم رسائل نصية من إدارات مدارس أبنائهم، تخطرهم فيها بأن بداية العام الدراسي ستكون بعد أسبوع، لعدم انتهاء أعمال الصيانة فيها في الوقت المحدد، ليلتحق الطلبة بمقاعد الدراسة في 9 سبتمبر(أيلول) الحالي.

وأعرب أولياء أمور الطلبة عبر 24، عن انزعاجهم من تأخر انطلاق العام الدراسي، خاصة وأن موعد بداية الدوام المدرسي كان محدداً رسمياً منذ وقت طويل لإتاحة الفرصة أمام إدارات المدارس لترتيب أوضاعها خلال الإجازة الصيفية المقررة من قبل وزارة التربية والتعليم الإماراتية.

آثار سلبية
وأشاروا إلى أن " الطالب هو من سيدفع ضريبة تأخر انطلاق العام الدراسي في بعض المدارس الخاصة، إذ سيكون هناك ضغط على الطلاب للحاق بالجدول الزمني المقرر للمنهج الدراسي ما سينعكس سالباً على تحصيلهم العلمي، الأمر الذي يستدعي محاسبة المسؤولين على حد تعبيرهم".

رفع الرسوم
وأكد أولياء الأمور أن مباشرة الدوام المدرسي في مدارس أبنائهم قد تتأخر أكثر من أسبوع، متسائلين عن دور الجهات المعنية في اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذه المدارس التي قامت برفع رسومها بنسبة 2%، قبل أن تكتمل أعمال الصيانة أو تنتهي عمليات التوسعة في مبانيها الجديدة، وأخرت دوام الطلبة لإصرارها على إنجاز توسعاتها ومبانيها الجديدة لتتمكن من رفع سومها بذريعة المباني الجديدة.

توحيد مواعيد الدراسة
وطالب أولياء الأمور الجهات المعنية بضرورة تحديد موعد موحد لانطلاق العام الدراسي للمدارس الخاصة، كما هو الحال في الحكومية، مؤكدين ضرورة مخالفة المدارس غير الملتزمة باللوائح والقوانين المتعلقة بذلك، لتسببه في حدوث تباين كبير بتحصيل الطلبة الأكاديمي بين مدرسة وأخرى، وفي حال عدم انتهاء الأبنية الجديدة تأجيل علميات البناء إلى موعد الإجازات الفصلية أو نهاية العام الدراسي، وعدم السماح لإدارات المدارس الخاصة بالتأخر في إنجاز أبنيتها الجديدة عل حساب دوام الطلبة بهدف رفع الرسوم دون اعتبار لمصلحة الطلاب.
T+ T T-