الجمعة 18 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

تنجب طفلة بعد 4 أشهر من وفاتها دماغياً

كشف أطباء في التشيك تفاصيل جديدة عن ولادة سيدة رغم موتها دماغياً، وأكد الأطباء في المستشفى الجامعي بمدينة برنو، أنهم وضعوا الحامل على جهاز التنفس الصناعي على مدى 117 يوماً لتظل حية من أجل جنينها.

وأكد الأطباء في مؤتمر صحافي نقل تلفزيونياً أمس الإثنين أن هذه المدة غير مسبوقة في مثل هذه الحالات، مشيرين إلى إنهم أجروا عملية ولادة قيصرية للمرأة في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل وإنها أنجبت في منتصف أغسطس (آب) الماضي رضيعةً، اسمها اِليسكا.

وذكروا أن الإبقاء على الحامل حيةً من أجل جنينها كان صراعاً صعباً، وساعد فريق التمريض، وأقارب السيدة في سرعة نمو الجنين بالتحدث إليه بشكل مستمر "كانت جدته تتلو عليه قصصاً طوال الوقت"، وفقاً لطبيب العناية المركزة، روبرت جال.

وتوفيت الأم عن 27 عاماً، بعد إصابتها بنزيف دماغي في الأسبوع الـ 16 من حملها، وعند
الولادة بلغ وزن الرضيعة 2.1 كيلوغرام وطولها 42 سنتمتراً، وأوقفت لحظتها الأجهزة التي أبقت الأم حية.

وقالت ألينا توبياسوفا، من قسم الشؤون القانونية بالمستشفى الجامعي، إن أهالي الميتة دعموا استمرار الحمل، مشيرةً إلى أن الأم كانت ستتخذ القرار نفسه لو كانت في وعيها، وفق ما سرد أهلها عن مذهبها في الحياة.
T+ T T-