الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

هكذا تخدع الشركات زبائنها بإعلانات الشامبو

كشفت مصففة الشعر الأسترالية سارة لايدلو نتائج تسريحة "في مهب الريح" التي ابتكرتها لإعلان شامبو.

وشاركت سارة مقطع فيديو قصير عن المظهر الذي يتحدى الجاذبية، مع 24 ألف متابع لها على إنستغرام. وبسؤالها عن كيفية الحصول على هذا التأثير المثير بالإعجاب ردت مازحة "إذا أخبرتك فيجب أن أقتلك".

وفي حديث لديلي ميل قالت سارة: "أردت أن تكون العارضة قادرة على التركيز على وجهها عند التقاط الصور، بدل انشغالها بشعرها".



وكشفت سارة أن تسريحة "في مهب الريح" تحتاج لأقل من ساعتين لتكون جاهزة، لكن جلسات تصوير الإعلانات تتطلب ما بين 4 و5 ساعات من الاستعدادات.

ويأتي ذلك، بعد أن كشفت العلامة التجارية البريطانية سوفار، الحيل المضللة التي تستخدمها الشركات في إعلانات الشامبو ومساحيق التجميل.

وتحاول شركات الإعلان والدعاية إظهار الشعر مثالياً بزيادة الطول والكثافة ببعض الحيل، مثل استخدام صنارات الصيد لخلق انطباع وهمي بالخصلات العائمة، وكرات الستايروفوم أسفل الشعر لتعزيز الحجم.


T+ T T-