الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

شركات التكنولوجيا تبحث مع المخابرات الأمريكية تأمين انتخابات 2020

مبنى مقر سركة فيس بوك في مينلو بارك (أرشيف)
مبنى مقر سركة فيس بوك في مينلو بارك (أرشيف)
اجتمعت شركات تكنولوجيا أمريكية من بينها فيس بوك، وغوغل، ومايكروسوفت، وتويتر، مع وكالات المخابرات الأمريكية أمس الأربعاء، لبحث الاستراتيجيات الأمنية قبل الانتخابات المقررة في نوفمبر(تشرين الثاني) 2020.

والتقت الفرق الأمنية بالشركات مع ممثلين عن مكتب التحقيقات الاتحادي إف.بي.آي، ومكتب مدير المخابرات الوطنية، ووزارة الأمن الداخلي في مقر فيس بوك في مينلو بارك.

وقال مدير سياسة الأمن الإلكتروني في فيس بوك ناثانيل غليتشر، في بيان: "كان الهدف مواصلة المناقشات السابق،ة وتعزيز التعاون الاستراتيجي حول أمن انتخابات الولايات، والانتخابات الاتحادية، والرئاسية الأمريكية في 2020".

وأضاف "تحدث الحضور تحديداً عن سبل تحسين تبادل المعلومات بين القطاع والحكومة، وتنسيق استجابتنا لتعزيز عملية رصد وردع التهديدات".

وتواجه شركات التواصل الاجتماعي ضغوطاً لتعزيز الأمن، بعد ما قالت وكالات المخابرات الأمريكية إنها عملية تأثير إلكتروني روسية واسعة النطاق كانت تهدف لمساعدة الرئيس دونالد ترامب على الفوز بانتخابات 2016. ونفت روسيا مراراً تلك الاتهامات.
T+ T T-