الإثنين 16 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

شائعات ومناورات.. لا أحد يريد بوغبا

الفرنسي بول بوغبا (أرشيف)
الفرنسي بول بوغبا (أرشيف)
بات موقف النجم الفرنسي بول بوغبا غامضاً مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما أكدت وسائل الإعلام البريطانية أن المدرب النرويجي أولي سولشاير لا يمانع رحيل الدولي الفرنسي عن الفريق.

ووفقاً لصحيفة ميرور البريطانية، اليوم الخميس، وافق سولشاير على انتقال بوغبا إلى ريال مدريد، الذي كان هو الآخر وفقاً لوسائل الإعلام الإسبانية يستهدف ضم لاعب اليونايتد، بطلب من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، وأن بوغبا هو الهدف الأول لـ"الملكي".

ولكن ما يثير الاستغراب هو أن ما تم إثارته حول موافقة المدرب النرويجي على رحيل بوغبا، أن ريال مدريد لم يتخذ خطوة إيجابية نحو التعاقد مع اللاعب الفرنسي، ما يجعل الشائعات والمناورات التي يتم تداولها في وسائل الإعلام كأنها موجهة للترويج حول أنه لا يوجد أحد يرغب في ضم اللاعب المتوج بلقب كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده.

وشهدت فترة تحضيرات مانشستر يونايتد للموسم الجديد، إثارة كبيرة، بسبب ضغط بول بوغبا على إدارة النادي للسماح له بالرحيل، حيث تخلف اللاعب الفرنسي عن الالتحاق بمعسكر اليونايتد، وسط أنباء حول رغبة الريال في التعاقد معه.

في المقابل ظلت العلاقة متوترة بين بوغبا والمدرب سولشاير، حتى حان موعد انطلاق الدوري الإنجليزي، حيث شارك اللاعب الفرنسي، وتألق في أول مواجهة أمام تشيلسي، وقاد اليونايتد لتحقيق فوز ساحق 4-0.

ورجحت وسائل الإعلام أن يكون سبب اكتفاء ريال مدريد بإبداء رغبته في التعاقد مع بوغبا، دون الدخول في مفاوضات رسمية مع مانشستر يونايتد، هو أن الريال أنفق 100 مليون يورو مقابل ضم النجم البلجيكي إدين هازارد من تشيلسي الإنجليزي، بينما لم يتمكن "الملكي" من بيع اللاعبين الذين كان يسعى زيدان للتخلص منهم، مثل الويلزي غاريث بيل، والإسباني إيسكو، والكولومبي خاميس رودريغز.

ولا شك أن الأنباء التي تشير إلى موافقة أولي سولشاير على رحيل بوغبا، ستعيد فتح الباب نحو انضمام اللاعب الفرنسي إلى ريال مدريد، وقد تكون واحدة من أهم صفقات فترة الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني) المقبل، خاصة إذا استمر "الملكي" في تعثره واحتاج إلى تدعيم صفوفه بصفقة جماهيرية ومؤثرة في الوقت نفسه.
T+ T T-