الأحد 17 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

فتى يحل قضية عجزت عنها الشرطة بمساعدة كاميرا غو برو

تمكن صبي يبلغ من العمر 13 عاماً في كندا من مساعدة الشرطة في حل قضية امرأة فقدت منذ ثلاثة عقود تقريباً، بعد أن غطس في بحيرة حاملاً كاميرا غو برو.

وكان ماكس ويرينكا في رحلة على قارب في بحيرة غريفين بالقرب من ريفيلستوك، كولومبيا البريطانية - وهي منطقة يعرفها جيداً، حيث يدير والداه أعمالاً تجارية في المنطقة.

وخلال التجول حول البحيرة مع بعض الضيوف، رصدت أسرة ماكس ما اعتقدوا أنه سيارة طولها حوالي 16 قدماً مغمورة في المياه، على بعد 10 أمتار فقط من جانب طريق ترانسكانادا السريع.

ورجحت الأسرة أن تكون السيارة قد انقلبت وهي تسير على الطريق السريع، وتم استدعاء شرطة الخيالة الكندية الملكية من ريفيل ستوك، ووصل المحققون بعد بضعة أيام في 21 أغسطس (آب) الماضي.

واستعان ضباط الشرطة بالشاب الصغير ماكس كدليل لهم، قبل أن يغوص تحت الماء متسلحاً بكاميرا غو برو، لتسجيل لقطات فيديو تحت الماء، لتأكيد أن ما شاهدوه كان بالفعل سيارة غارقة، بحسب موقع لاد بابل.

وتمكن الفريق بعد ذلك من الغوص واستعادة لوحة ترخيص السيارة، وتبين أنها تعود لامرأة مفقودة منذ عام 1992.

 وأظهرت التحقيقات أن السيارة تعود للسيدة جانيت فارس (69 عاماً) من فانكوفر، والتي اختفت عندما كانت تقود سيارتها إلى ألبرتا قبل 27 عام.

وقال المحققون إنهم لا يعتقدون بوجود شبهة جرمية في الحادثة، لكنهم سيستمرون بفحص السيارة، لمعرفة السبب الذي أدى إلى غرقها، وأثنوا في نفس الوقت على شجاعة ماكس الذي ساهم في حل القضية بعد سنوات طويلة.
T+ T T-