الجمعة 18 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

كأس سوبر الخليج العربي بقلم بول ويليامز

باول بوينترز (تويتر)
باول بوينترز (تويتر)
"أن يفوز فريق ما بالبطولة مخالفاً كل التوقعات هو أحد أجمل المشاهد في كرة القدم، وهذا ما شاهدناه الموسم الماضي عندما توج نادي الشارقة بلقب دوري الخليج العربي، هذا الانتصار ذكرني بفوز نادي ليستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي موسم 2015-2016، ففي كلتا الحالتين لم يكن الفريق مرشحاً للقب، ولكن بعد أن حقق فوزاً تلو الآخر أصبح من المستحيل إيقافه".

هذا ما كتبه الصحافي الأسترالي ومقدم البرنامج الإذاعي "اللعبة الآسيوية"، بول ويليامز، والذي يغطي كرة القدم الآسيوية منذ 10 أعوام، ونشرت مقالاته في المجلة الفصلية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومجلة فور فور تو، وموقع فوكس سبورتس آسيا بالإضافة لمشاركاته كمحلل للكرة الآسيوية في التلفزيون الأسترالي والتلفزيون الياباني.

وتابع لموقع لجنة دوري المحترفين: "لكن في كرة القدم، البقاء في القمة هو تحدٍ أكبر من الوصول إليها، فالتاريخ مليء بقصص أبطال لم ينجحوا في الحفاظ على نجاحهم، فنادي ليستر سيتي على سبيل المثال حل في المركز 12 في الموسم التالي لفوزه بالدوري، وكان على بعد 10 نقاط فقط من الهبوط".

وأضاف: "الآن يواجه نادي الشارقة هذه المهمة الصعبة، فبعد أن توج بلقب تاريخي، هو الأول له في عصر الاحتراف، عليه الآن أن يتعلم كيف يحافظ على القمة، التحدي الأول أمام فريق المدرب عبدالعزيز العنبري هو مواجهة وصيفه في دوري الموسم الماضي، شباب الأهلي، الذي استعاد بريقه بعد موسم عانى فيه بعض الشيء نتيجة التغييرات الكثيرة التي تلت عملية الدمج".

واستطرد: "فريق إمارة دبي عزز صفوفه بأحد أفضل اللاعبين في الدوري الموسم الماضي وهو البرازيلي ليوناردو لاعب الوحدة السابق، الجناح صاحب الـ27 عاماً، برز نجمه في المنطقة العربية بعد تسجيله لعشرة أهداف في 19 مباراة بقميص الأهلي السعودي، وهو لايزال هداف دوري أبطال آسيا هذا الموسم بتسعة أهداف على الرغم من إقصاء فريقه الوحدة في دور الـ16".

وأشار ويليامز: "هل يستطيع ليوناردو تشكيل شراكة هجومية ناجحة مع أحمد خليل؟ أعتقد أن ذلك وارد جداً خصوصاً بوجود مدرب هجومي مثل رودولفو أروابارينا الذي أعتبره شخصياً أهم تعاقدات الفريق في الفترة الأخيرة، مباراة كأس سوبر الخليج العربي ستمنحنا الإطلالة الأولى لمعرفة مدى تفاهم هذا الثنائي وقدرتهما على قيادة شباب الأهلي للبطولات".

وأكد: "على الجانب الآخر، فإن الشارقة سيفتقد مجهودات البرازيلي ويلتون الذي انتقل إلى الوصل، لكن حامل لقب الدوري نجح في التعاقد مع بديل متمكن هو لاعب الرأس الأخضر ريكاردو غوميز والذي سجل حضوره مبكراً بثلاثية في مرمى عجمان في كأس الخليج العربي، الشارقة، الذي ينافس في كأس السوبر لأول مرة، سيسعى لإثبات أن نجاحات الموسم الماضي ليست صدفة وأنهم قادرون على منافسة بقية الأندية الكبيرة في دوري الخليج العربي".

واختتم مقاله قائلاً: "العديد من الأسئلة تنتظر الإجابة عليها في إستاد آل مكتوم ليلة السبت، لكن المؤكد هو أن كأس سوبر الخليج العربي ستكون المقدمة المثالية لمسلسل دوري الخليج العربي لموسم 2019-2020".
T+ T T-