الأحد 17 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

مدرب "الأبيض": سيناريو المباراة لم يكن متوقعاً.. والمطلوب تحقق

أكد مدرب منتخب الإمارات الأول لكرة القدم، الهولندي بيرت فان مارفيك، عدم رضاه عن الأداء، خصوصاً في الشوط الأول، مشيراً إلى أن الفوز في هذا التوقيت مهم للغاية بالنسبة للفريق، حيث سيواصل بثقة في قادم المباريات، وسيلعب من أجل الفوز وصدارة المجموعة والتأهل للمرحلة الثالثة، مبدياً ثقته في تحسن الأداء، والظهور بشكل مختلف وأكثر تطوراً.

وعن مجريات المباراة قال مارفيك، خلال مؤتمر صحافي، حسب رسالة كوالالمبور، الخاصة بالاتحاد الإماراتي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء: "نعم بدأنا بشكل سيء، وبعد دقيقة تلقينا هدفاً مبكراً في مرمانا، هذا السيناريو لم يكن متوقعاً، كنا نائمون في الجبهة اليسرى وأيضاً في وسط الملعب، لم نستطع الاحتفاظ بالكرة كما كنا ندافع بشكل تكتيكي سيء في الجبهة اليسرى تحديداً".

وتابع" كان علينا تصحيح ذلك، حاولت التصحيح بالفعل خلال المباراة، لكن الضغط الجماهيري لم يترك لنا فرصة، وتلك الأخطاء كلفتنا هدفاً مبكراً وإزعاجاً دائماً من المنتخب الماليزي الذي حاول التسجيل مجدداً وشكل خطورة خلال النصف الأول من بداية المباراة".

وأضاف "في الشوط الثاني كما توقعت، استعدنا المبادرة وقمنا باستغلال تراجع المنتخب الماليزي لشعور لاعبيه بالإرهاق، وفي هذه اللحظات تمكنا من خلق أكثر من فرصة، وسجلنا وكنا الأقرب لإضافة المزيد، لكن قام المنتخب الماليزي بعدة تغييرات في التشكيلة، أعادته مجدداً للمباراة في آخر 10 دقائق وكاد أن يسجل، وقمنا باستغلال الأخطاء التي أتيحت وسجلنا هدفاً ثانياً بخبرة علي مبخوت الذي تدخل في الوقت المناسب لإنقاذ الموقف، لذلك أرى أن ما تحقق هو فوز مهم للغاية في توقيت مهم أيضاً، لكن الأداء يحتاج لمزيد من العمل، وأنا على ثقة أن القادم سيكون أفضل".

وعن التسرع في الدفع بلاعبين جدد في التشكيلة بهذا الكم قال: "نملك لاعبين جدد وأصحاب خبرات قليلة على المستوى الدولي خصوصاً في هذا النوع من المباريات، لكن الطريقة الوحيدة لتطويرهم ومنحهم الثقة والانطلاقة المطلوبة هو أن نمنحهم الفرصة وندفع بهم للعب وأن نصبر عليهم، الأمر صعب بالتأكيد لأننا في نفس الوقت، نحتاج للفوز ونريد أن نقدم أداءً طيباً، رغم ذلك أنا سعيد بأن اللاعبين الجدد تمكنوا من تقديم أداء مميز في الشوط الثاني تحديداً، واستعادوا ثقتهم في أنفسهم واستطاعو الخروج بالعلامة الكاملة وتحقيق المطلوب".

وأكمل "أعلم ان الشارع الرياضي بات قلقاً الآن، ولكن القلق في مسيرة المنتخب أمر صحي ومطلوب، وأنا متواجد في قيادة المنتخب للعمل على تصحيح الأمور".

وفيما يتعلق بانتقاد سوء مستوى وليد عباس وعدم التدخل بتغييره قال: "لم أنتقد وليد عباس، فهو لم يكن وحده المتسبب في الارتباك وسوء أداء الجبهة اليسرى، لكن تحركات علي سالمين وأحمد برمان لم تكن جيدة، وتسببت في إرباك الدفاع وتشكيل ضغط كبير على المدافعين، خصوصاً أن تنقلهم في المراكز فيما بينهم لم يكن جيداً، وارتكبوا اخطاءً، زادت من الأمر سوء، لهذا السبب كان الأمر صعب بالنسبة لوليد أن يعالج كل تلك الاخطاء".

وأضاف "الأمر السهل بالنسبة للمدرب هو التدخل والتغيير، لكننا فضلنا منح اللاعبين فرصة للتحسن، فلست من المدربين الذين يتسرعون في التغيير، لأنني واثق في قدرات التشكيلة التي اخترتها، وفي الشوط الثاني قدموا بالفعل أداءً أفضل، وعالجوا الأخطاء التي وقعوا فيها خلال الشوط الأول".
T+ T T-