الأربعاء 18 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

بعد محاولة تهريب 18 شخصاً.. هذه عقوبة المتسلل ومن يساعده في الإمارات

أثارت قضية ضبط محاولة تهريب 18 شخصاً من العمال في شاحنة بمنفذ خطم الشكلة في مدينة العين أمس الثلاثاء، التساؤلات حول العقوبة التي تقع على من يرتكب مثل هذه الجرائم ومن يساعدهم وفقاً للقوانين الإماراتية.

وأكد المحامي يوسف البحر لـ 2، أن عقوبة من يساعد الآخرين على التسلل للدولة تصل إلى السجن لمدة 15 عاماً والغرامة التي لا تقل عن 5 آلاف درهم ومصادرة وسيلة التسلل وإبعاد المتورط، وأما المتسلل ذاته فعقوبته الحبس وغرامة لا تقل عن 10 آلاف درهم أو إحدى هاتين العقوبتين.

عقوبة مساعدة المتسلل
وتفصيلاً، أوضح البحر أن المادة 32 البند 4 من القانون 6 لسنة 1973 بشأن الهجرة والإقامة بينت عقوبة من يساعد المتسللين حيث نصت أنه "يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على خمس عشرة سنة، وبغرامة لا تقل عن خمسة ألاف درهم قائد أية وسيلة من وسائل النقل إذا أدخل أجنبياً أو حاول إدخاله إلى البلاد بالمخالفة لأحكام القانون".

ويعاقب بذات العقوبة الواردة في الفقرة السابقة، كل من أرشد أو دل متسللاً في المناطق الحدودية للوصول إلى داخل البلاد.

وفى جميع الأحوال تصادر وسيلة ارتكاب الجريمة حتى لو تعلق بها حق الغير، وتتعدد الغرامة بتعدد المتسللين. وعلى المحكمة أن تأمر بإبعاد الأجنبي.

عقوبة المتسلل
وأما عقوبة المتسلل، فأوضح البحر أن هذه العقوبة نصت عليها المادة 31: "كل أجنبي دخل الدولة بصورة غير مشروعة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر وبغرامة لا تقل عن (10.000) عشرة آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين. وعلى المحكمة أن تأمر بإبعاده عن الدولة".
T+ T T-