الأربعاء 16 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

يدّعي المرض ليقيم في المستشفى أثناء تجديد منزله

مريض يحطم جناحاً في مستشفى أوكراني (ديلي ميل)
مريض يحطم جناحاً في مستشفى أوكراني (ديلي ميل)
أقدم رجل أوكراني على تحطيم جناح في أحد المستشفيات، بعد أن رفض الإطباء تمديد فترة إقامته، عندما اكتشفوا أنه يدعي المرض، ليقيم في المستشفى إلى حين انتهاء أعمال التجديد في منزله.

ووصل الرجل مجهول الهوية في الأصل إلى مستشفى مدينة ماريوبول بمنطقة دونيتسك في أوكرانيا، وهو يشكو من آلام في المعدة، وعلى مدار أسبوع، تم قبوله في أقسام عديدة في المستشفى، بعد أن تظاهر بإصابته بأمراض مختلفة، قبل ان يتم اكتشاف حيلته.

وعندما قرر الأطباء تخريجه من المستشفى كان رد فعله عنيفاً جداً، وراح يهدد الطاقم الطبي، وهو يحطم كل شيء من حول في أحد الاجنحة.

وتم رمي الرجل مرات عديدة إلى خارج المستشفى، لكنه كان يعود في كل مرة، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة.

وقالت طبيبة الجناح، لاريسا ماميفا، إن الرجل كان عنيفاً وهدد الموظفين وتدخل في عمل القسم، وأخبر الأطباء وسائل الإعلام المحلية أن منزل الرجل كان يخضع للتجديد، فحاول الإقامة في المستشفى بالمجان.

وأضاف الدكتور مامايفا "في البداية، كان يرقد في الجناح مدعياً الإصابة بجروح في رأسه، وتم تخريجه بعد أيام، لكنه قرر أنه لا يزال بحاجة إلى المزيد من الرعاية، فاتصل بسيارة الإسعاف، وتم قبوله في المستشفى مرة أخرى".

واكتشف الأطباء أخيراً أن الرجل كان يخطط للإقامة في المستشفى إلى أجل غير مسمى، وأكدت الشرطة أنه تم رفع قضية جنائية ضده في الإدارة المركزية، ويجري فحص حالته العقلية قبل محاكمته، وقد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ومن المفارقات أن الرجل حقق ما كان يسعى إليه، وعاد إلى المستشفى، بعد أن أعطاه فريق من الأطباء النفسيين مسكناً لتهدئته والسماح للخبراء بتقييم حالته العقلية، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-