الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

كيف سيؤثر بريكست على رحلات الطيران من بريطانيا إلى أوروبا؟

يشعر ثلث سكان المملكة المتحدة بالقلق من احتمال تعطل الرحلات الجوية إلى أوروبا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفق مسح جديد لمجلة "ويتش" للسفر.

وقبل نحو 48 من موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، وجد الاستطلاع أن المسافرين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً، أكثر قلق من تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان نصف الشباب في هذه الفئة العمرية قلقين على حجز الرحلات بعد 31 أكتوبر (تشرين الثاني) إذا ألغيت.

وفي الطرف النقيض، كان هناك شخص واحد فقط من بين كل خمسة أشخاص يفوقون 65 عاماً، قلقاً من تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على خطط السفر.

ووجد الاستطلاع أن السياح في لندن كانوا أكثر قلقاً من احتمال تعطل خطط سفرهم، بعد الخروج المرتقب.

ورغم أن الرحلات الجوية ستستمر بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، والحجوزات الحالية للرحلات بعد 1 نوفمبر(تشرين الثاني) لن تتأثر، إلا أن الترتيبات المستقبلية ليست واضحة.

وأكد إعلان للمجلس الأوروبي في فبراير (شباط)، أن عدد رحلات شركات الطيران البريطانية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن تبقى عند مستويات 2018.

وفي الوقت الحالي، تملك المملكة المتحدة أكثر أسواق الطيران تنافسية في الاتحاد الأوروبي، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى "الأجواء المفتوحة" التي كانت بريطانيا رائدتها إلى جانب أيرلندا، وهولندا، في الثمانينيات.

وبينما تقول حكومة المملكة المتحدة إنها تريد استمرار سياسة "الأجواء المفتوحة"، يُعتقد أن فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، التي تعمل خطوطها الجوية بنسبة صغيرة مع بريطانيا، قد تضغط لفرض قيود على هذه السياسة، أو تفرضها من جانب واحد بعد البريكست.

وستصبح قواعد جوازات السفر المعقدة التي تتطلب مزيداً من التدقيق للمسافرين بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سارية المفعول اعتباراً من 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ما قد يؤخر مغادرة الطائرات من مطارات المملكة المتحدة.

وسيحتاج المسافرون إلى التأكد من صلاحية جوازات سفرهم مدة ستة أشهر على الأقل، وأن يكون عمره أقل من 10 سنوات، وسيفقد ركاب المملكة المتحدة أيضاً حق الدخول التلقائي إلى دول الاتحاد الأوروبي، وسيحتاجون إلى دليل على كيفية دعمهم لأنفسهم خلال السفر، بحسب صحيفة الإندبندننت البريطانية.
T+ T T-