الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: هل سيصبر العالم طويلاً على إيران

صحف عربية (24)
صحف عربية (24)
شكلت الاعتداءات الإرهابية الأخيرة على منشآت أرامكو النفطية السعودية تهديداً جدياً وجديداً لأمن الطاقة العالمي، والاقتصاد الدولي.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الإثنين، شكل التهديد الجديد، تصعيداً إيرانياً يستوجب الرد وترويض طهران. 

الإرهاب الإيراني
اعتبرت مصادر دبلوماسية عربية وفقاً لصحيفة العرب، أن إيران أدخلت العالم والخليج منعطفاً خطيراً بتغييرها المعطيات الإقليمية والدولية بعد الهجمات التي استهدفت منشآت شركة أرامكو النفطية السعودية.

وتطرقت الصحيفة إلى التلميحات والتسريبات عن انطلاق الطائرات التي ضربت أرامكو، الشمال وليس من الجنوب، ما يعني استحالة إطلاقها من اليمن، لتتجه أصابع الاتهام إلى العراق أو إيران.

ولفتت الصحيفة أيضاً إلى النفي العراقي السريع لهذه التلميحات والتكهنات، معتبرة أن سرعة النفي العراقي تكشف حجم مخاوف بغداد من تحولها إلى طرف في نزاع دولي واسع.

ترويض إيران
ومن جهته، طالب الكاتب سعد راشد بترويض إيران، قائلاً في صحيفة الوطن البحرينية، إن "إيران تعبث بالنار بعد استهداف متعمد للمنشآت النفطية في السعودية والتي تعتبر من أكبر مصدري النفط في العالم".

وأشار إلى أن نوايا النظام الإيراني أصبحت واضحة وضوح الشمس، موضحاً أن الاعتداءات الإيرانية الأخيرة على أرامكو تفرض على العرب رداً حازما وموحداً.

وطالب راشد بالرد السريع على إيران، معتبراً أن طهران تعمد إلى خدمة مشاريع تل أبيب في المنطقة، عبر إلهاء العرب بمحاربة التمدد الإيراني في المنطقة، وافتعال الأزمات والفوضى فيها.

كروز
وعلى صعيد آخر، تتجه الولايات المتحدة إلى كشف "أدلة" أو مؤشرات على تورط إيران في الهجوم على أرامكو، ونقل موقع "اندبندنت عربية" أن البيت الأبيض نشر صوراً بالأقمار الصناعية لمنشأتي بقيق وخريص، بعد الهجوم الأخير، كشفت حسب مسؤولين أمريكيين تعرض 19 موقعاً فيهما "لضربات مباشرة عالية الدقة باستخدام صواريخ كروز متوسطة المدى" ونقل الموقع أن فريق تحقيق سعودي أمريكي مشترك وجد حطام 19 صاروخ كروز يصل مداها إلى 1000 ميل، في المواقع المستهدفة، ما جعل الولايات المتحدة ترفض الرواية الحوثية عن الاستهداف، لتوجه أصابعها لاتهام ميليشيات موالية لإيران في العراق، أو إيران نفسها بالتورط في الهجوم الإرهابي.

سيناريو غراهام 
وفي صحيفة الشرق الأوسط، اتهم الكاتب الصحافي السعودي سلمان الدوسري، إيران بتهديد أمن الطاقة العالمي، في إطار استراتيجيتها للرد على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، والضغوط والعقوبات الأمريكية التي شلت صناعتها النفطية.

وأوضح الكاتب أن السعودية، والولايات المتحدة، ودول أخرى كثيرة، ربما تجد نفسها مضطرة للرد على إيران باللغة الوحيدة التي يمكن أن تفهمها طهران، معتبراً أن السعودية وقتها ستكون "قد حذرت مراراً من خطورة الأفعال الإيرانية، ولم يستجب أحد"، مضيفاً "ربما ينتظرون كارثة اقتصادية، ولعل إيران لم تترك حلاً سلمياً لتفادي هذه الكارثة سوى السيناريو الذي اقترحه السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، عندما دعا إلى توجيه ضربة أميركية حاسمة ضد الأهداف الإيرانية رداً على الهجوم، فهل حان الوقت؟".


T+ T T-