الأربعاء 16 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

تركيا تسعى لاعتقال السياسي الكردي البارز "دميرطاش"

السياسي المعارض المؤيد للأكراد السجين صلاح الدين دميرطاش (أرشيف)
السياسي المعارض المؤيد للأكراد السجين صلاح الدين دميرطاش (أرشيف)
سعى كبير ممثلي الادعاء التركي في أنقرة الجمعة، إلى اعتقال السياسي المعارض المؤيد للأكراد السجين صلاح الدين دميرطاش في القضية ذاتها التي حكم عليه فيها بالسجن لمدة 3 سنوات.

وفي 2 سبتمبر (أيلول)، أمرت محكمة أنقرة بالإفراج المشروط عن المؤسس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، والمتهم بارتكاب تهم متعلقة بالإرهاب.

ومع ذلك ، فقد تم وقف إطلاق سراحه لأنه حكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات و8 أشهر بتهمة الدعاية الإرهابية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي من قبل محكمة في إسطنبول.

والجمعة، خصمت محكمة إسطنبول المدة التي قضاها في الحبس من فترة محكوميته، وطلب محاموه الإفراج المشروط عنه.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن ممثل الادعاء في أنقرة "اتخذ هذا الإجراء لمنع طلب الإفراج عن دميرطاش بكفالة، لأنه كان من المقرر إطلاق سراحه في القضية الرئيسية ضده".

وقال رمضان دمير أحد محاميي دميرطاش في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر لقد تم هذا في يوم لم تكن فيه أية عقبات تحول دون إطلاق سراحه.

وقال سيزين تانريكولو، وهو نائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي، عبر الهاتف إن ممثل الادعاء في أنقرة طلب إلقاء القبض على دميرطاش في نفس القضية التي يحاكم فيها بالفعل "لمنع إطلاق سراحه".

وقال تانيريكولو، "إنهم يحاولون إبقاءه في السجن بالقوة"، مضيفاً أن المدعي العام يزعم الآن أن بعض القضايا في ملف التحقيق نفسه قد تم التغاضي عنها.
T+ T T-