الخميس 17 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

"الصوفية مقابل العصرية".. في مركز فنون نيويورك أبوظبي

أقام مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، أخيراً العرض الأول في دولة الإمارات للحفل الموسيقي "الصوفية مقابل العصرية"، الذي أحياه فتحي سلامة، الفنان العربي الوحيد الحائز على جوائز غرامي وبي بي سي، برفقة المنشد الصوفي المصري الشهير الشيخ محمود تهامي، إلى جانب فرقة "زنجبار طرب وكيدومباك" من أكاديمية بلدان الداو للموسيقى.

وأقيم العرض على خشبة المسرح الأحمر بالتعاون مع برنامج الموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي، وبدعم من مبادرة "البُردة" التي أطلقتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بهدف دعم الثقافة والفنون الإسلامية المعاصرة، حسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة منه.

واستضاف مركز الفنون هذه الأمسية لاستكشاف الأصوات العربية والإسلاميّة في القارة الأفريقية، من مصر إلى زنجبار، حيث جمع عرض "الصوفية مقابل العصرية" بين أصوات وإيقاعات الأناشيد الصوفية التقليدية والنغمات العصرية لموسيقى الجاز المصرية، في تناغم فريد بين الأصوات العربية، بينما مزج العرض الذي قدمه فرقة "زنجبار طرب وكيدومباك" بين الأنماط المتنوعة للثقافة الموسيقية القادمة من غرب المحيط الهندي والتوليفة الأفريقية العربية التي تقدمها موسيقى الطرب.

ويقدم مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عروضاً إبداعية متعددة المجالات في الموسيقى والمسرح والرقص والسينما تتحدى المألوف وتتخطى كافة الحواجز.

ويسعى المركز لترسيخ مكانته كمركز رائد للعروض والفنون المسرحية على المستوى العالمي، حيث يقدم مواهب فنية محترفة من مختلف أنحاء العالم إلى جانب عرض إبداعات الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والمجتمع المحلي.
T+ T T-