الخميس 17 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

لصاقة ثورية للأمراض الخطيرة

تحتوي اللصاقة على إبر صغيرة تخترق الجلد لفحص كمية المضادات الحيوية وفاعليتها (ديلي ميل)
تحتوي اللصاقة على إبر صغيرة تخترق الجلد لفحص كمية المضادات الحيوية وفاعليتها (ديلي ميل)
يعمل علماء على تطوير لصاقة جلدية يمكنها قياس مستويات المضادات الحيوية في الجسم لدى الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة.

وقد تساعد قطعة الجلد المزودة بإبر صغيرة في علاج المرضى المصابين بأمراض خطيرة عن طريق قياس مستويات المضادات الحيوية لديهم.

ووجد الباحثون في كلية إمبريال كوليدج بلندن، بأن اللصاقة يمكنها أن تكتشف بدقة كمية الدواء الموجودة في جسم المريض، مما يتيح للأطباء تقييم مدى استجابة المريض المصاب بالعدوى للعلاج، بدلاً من الانتظار لمعرفة مدى فعالية الدواء.

ويمكن للصاقة التي تبلغ مساحتها 1.5 سم مربع، أن تخفض أيضاً تكاليف العلاج عبر تخفيض الإفراط في الجرعات.

وقال الدكتور تيموثي راوسون، من قسم الأمراض المعدية في كلية إمبريال: " تتمتع المستشعرات المجهرية بإمكانيات كبيرة لمراقبة وعلاج المرض، إذ يمكنها تقدير مقدار الدواء الذي يستخدمه الجسم وتزودنا بالمعلومات الطبية الحيوية عبر الإبر الصغيرة التي تخترق الجلد، حيث تكتشف المستشعرات الحيوية في هذه الإبر الحيوية التغيرات في السائل بين الخلايا "

ومن المقرر أن يستمر الباحثون في تجاربهم على اللصاقة قبل اعتمادها بشكل نهائي ووضعها في الخدمة، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 
T+ T T-