الخميس 17 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

تقليد الحيوانات لتنمية الخيال والمهارات

تقليد الأصوات، ثم تقليد الحركة وطريقة المشي (تعبيرية)
تقليد الأصوات، ثم تقليد الحركة وطريقة المشي (تعبيرية)
بداية من عُمر 18 شهراً يتعلّق الصغير بألعاب التخييل، ويجذبه كثيراً تقليد أصوات وحركات الحيوانات. في البداية يكون تقليد الصوت، ثم تليه طريقة المشي. كل ما تحتاجه هذه اللعبة بعض الخيال والإبداع في الحركة، مع صور للحيوانات التي يتم تقليدها، وموسيقى للمارش، وأرضية خالية.

اللعبة (18 شهراً). ابدأ بعرض مجموعة من الصور لحيوانات لديها طريقة مميزة في المشي، مثل الفيل (يتمايل للأمام وللخلف)، والجمل يحرّك راسه إلى الأمام، والقطة (تمشي على رؤوس الأصابع)، والكلب (يجري)، والثعبان (ينزلق)، والبطة (تتهادى)، والفأر (ينطلق)، والعنكبوت (يستعمل كل أطرافه)، وهكذا.

شغّل موسيقى تصلح للمسيرات أو المارشات لتساعد الطفل على استلها طريقة مشي الحيوان. قف في منتصف مساحة خالية من الأثاث، واعرض لطفلك صورة أول حيوان ليراه، ثم ابدأ في تقليد خطوة الحيوان وطريقته في المشي، واستعمل قدراتك الإبداعية في ذلك.

شجّع صغيرك على أن يتبع خطواتك ويقلدك. بعد عدة لحظات انتقي صورة لحيوان آخر وغيّر طريقتك في المشي مع تقليد خطوات ذلك الحيوان.

اللعبة (30 شهراً). يمكنك أن تلعب هذه اللعبة بطريقة أخرى لتناسب نمو الطفل وتزايد قدراته الحركية ووعيه. قبل أن تعرض لصغيرك طريقة الحيوان في السير، اطلب منه أن يبتكر طريقة سير مناسبة لهذا الحيوان. العبا معاً لعبة "اتبع القائد" وأرشد طفلك لطريقة الحيوان في الصيد، مع تغيير طريقة خطوك لتعكس كيف يسير هذا الحيوان.
T+ T T-