الأحد 20 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

يجري 12 كم للتوعية ضد الانتحار

جيمس مارتن وهو يمارس رياضة الجري (ميترو)
جيمس مارتن وهو يمارس رياضة الجري (ميترو)
عانى البريطاني جيمس مارتن من مرض نفسي لفترة طويلة من حياته، قاده لمحاولة الانتحار أكثر من مرة، ولكنه قرر أن يتخلص من أفكاره السلبية ويحولها إلى أفعال إيجابية لتحقيق إنجاز مهم في حياته.

وبدأ جيمس بالجري بشكل يومي لمسافة 12 كيلوميتراً بهدف توعية الرجال حول مخاطر الانتحار الذي يودي بحياة 84 رجلاً في بريطانيا كل أسبوع.

كما يهدف جيمس من نشاطه الذي اعتبره الكثيرون تحولاً جذرياً في مسار حياته، إلى جمع التبرعات لإقامة محاضرات وفعاليات تهدف إلى توعية الرجال حول مخاطر الأمراض النفسية وتأثيراتها السلبية التي قد تؤدي إلى التفكير بالانتحار.



وكان جيمس قد قام بالجري لمسافة 6 كيلومترات في أول يوم له في هذا التحدي ولاحظ بأن هذه الرياضة أثرت بشكل إيجابي على صحته النفسية، فقرر أن يكرر المحاولة يومياً ويضاعف المسافة، ويُشرك فيها عدداً من الأشخاص الذين يعانون من أمراض نفسية. 

وقال الرجل متحدثاً عن تجربته "تحدثت إلى أكثر من 75 شخصاً العام الماضي حول صحتهم النفسية، كان الجميع منفتحاً على الحوار، وكان أثر هذه المحادثات إيجابياً للغاية، لذا قررت أن أتابع هذا النهج لزيادة الوعي لدى أكبر عدد من الرجال". 

ونصح جيمس الرجال الذين يعانون من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب أو القلق، بالتحدث مع الأصدقاء والأقارب عن حالتهم، ومحاولة تحفيز أنفسهم للتخلص من الأفكار السلبية عبر ممارسة النشاطات البدنية والاجتماعية، وفق ما نقل موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني. 
T+ T T-