الخميس 17 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

التحيل على أليك بالدوين في نيويورك

أليك بالدوين (أرشيف)
أليك بالدوين (أرشيف)
تعرض أليك بالدوين، للتحيل أثناء شرائه تذاكر جولة بحرية إلى تمثال الحرية أبرز معالم مدينة نيويورك السياحية، ما دفع رئيس بلدية المدينة إلى إعلان حملة موسعة لتطبيق القانون ضد منظمي الرحلات السياحية الذين يضللون السياح بعروض غير دقيقة.

شارك بالدوين متابعيه عبر حسابه على انستغرام، تفاصيل رحلته الأخيرة التي تعرض فيها للسرقة والاحتيال من شركة "تورز ار أس"، لتحذيرهم، وكتب معلقاً "دفعت أنا وزوجتي 40 دولاراً، لشراء تذكرة للذهاب في جولة بحرية إلى جزيرة تمثال الحرية"، ولكن بدل ركوب عبارة، طُلب منا استقلال حافلة مكوكية للوصول إلى نيوجيرسي".

وتابع بالدوين أن السفينة انطلقت تحديداً في رحلتها من حديقة تمثال الحرية في نيوجيرسي، مقابل نهر هدسون وجزيرة إيليس، مؤكداً أن بنود التذكرة لم تنص على الذهاب إلى نيوجيرسي، واصفاً ما حدث بالاحتيال.

وذكرت صحيفة نيويورك ديلي نيوز، أن حافلة الشركة المكوكية كانت تنقل الركاب من وسط مدينة نيويورك عبر نفق هولاند إلى نيوجيرسي، أين يستقلون سفينة "ملكة القلوب"، التي لا تتوقف في جزيرة الحرية.

في المقابل، أصدر الموقع الرسمي لتمثال الحرية تحذيراً للسياح من شراء تذاكر مزيفة أو باهظة الثمن من بائعين من جهات خارجية، مشيراً أن شركة "Statue Cruises "، هي المكلف الرسمي الوحيد بخدمات السفن والعبارات لنقل الركاب إلى جزيرة الحرية.
T+ T T-