السبت 19 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

معارض تركي لـ24: أردوغان سيبتز الاتحاد الأوروبي لإنشاء المنطقة الآمنة في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
قال المعارض التركي محمد عبيد الله، إن هناك هدفان للعملية العسكرية التي أطلقها الرئيس التركي رجب أردوغان في شمال سوريا، أولهما مواجهة الازمة الاقتصادية في بلاده، والثاني محاولة التعتيم على شعبيته التي انهارت بعد الانتخابات المحلية أخيراً.

وأوضح عبيد الله لـ24 أن أردوغان يعاني من أزمة اقتصادية كبيرة وتؤثر على الوضع العام في البلاد، وأنه يحتاج إلى تخفيف الأعباء الاقتصادية، ويريد إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا يسكن فيها اللاجئين السوريين بموافقة، وتمويل أوروبي.

وأشار المعارض التركي إلى أن أردوغان، سيواصل ابتزاز الاتحاد الأوروبي باللاجئين وسيحصل على دعم مالي من الاتحاد، ليرسل اللاجئين إلى تلك المناطق، مؤكداً أنه يسعى بعد الانشقاقات الداخلية في حزبه وخسارته الانتخابات، للحد من تدهور شعبيته في الداخل.

وشدد عبيد الله على أن أردوغان يريد البقاء في الحكم لأطول فترة ممكنة ليفلت من المساءلة والمحاكمة بعد الجرائم التي ارتكبها في البلاد، وفي الخارج أيضاً.


T+ T T-