السبت 7 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

الأردن: القبض على مسيئين للكويت ورئيس الوزراء يعتذر

جانب من الجماهير الأردنية (أرشيف / أ ف ب)
جانب من الجماهير الأردنية (أرشيف / أ ف ب)
أعلنت السلطات الأردنية اليوم الجمعة، القبض على شخصين من الأشخاص الذين أطلقوا عبارات مسيئة ضد دولة الكويت خلال مباراة كرة قدم مع المنتخب الأردني.

وسجلت وسائل الإعلام وقوع الحادثة يوم أمس الخميس أثناء مباراة المنتخبين الكويتي والأردني جرت في العاصمة عمان ضمن منافسات الجولة الثالثة من تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال كأس العالم 2022، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، المقدم عامر السرطاوي، بحسب ما نقلته صحيفة "الغد" الأردنية، إنه تم إلقاء القبض على شخصين من الأشخاص ممن قاموا باطلاق عبارات مسيئة وأنه "بوشر التحقيق معهما تمهيداً لضبط باقي الأشخاص واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم جميعاً".

من جهته، أكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، إنّ "ما حدث في المدرجات أمس ليس من قيمنا ولا من رابطة الأخوّة التي تجمعنا بالأشقاء"، مضيفاً عبر حسابه الرسمي على تويتر "تعادلنا في الملعب وخسرنا بالمدرجات".

وأكد الرزاز أن "علاقتنا بالكويت أقوى من محاولة إساءة عابثة لا تمثلنا فالفرق شاسع بين تنافس شريف ومغالبة بأي ثمن. لنُعد جميعاً للأبجديات وتمتينها والبناء عليها في كل مجالات الحياة".

أما الاتحاد الأردني، فقد توعد يوم أمس باتخاذ كل "الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين والذين لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة، مع التأكيد على الاعتزاز الكبير بالعلاقات المميزة التي تجمعنا والأشقاء في الكويت وفي المجالات كافة ومنها كرة القدم والتي تعد مثالاً يحتذى بالتعاون والتنسيق".

وأظهرت مقاطع فيديو استياء الجماهير الكويتية من ترديد مجموعة من الأردنيين هتافات تمجد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وأفردت وسائل إعلام كويتية حيزاً هاماً من تغطيتها للحدث، مطالبة اتحاد الكرة المحلي بتقديم شكوى رسمية للاتحاد الدولي (الفيفا) والاتحاد الآسيوي بسبب هتافات الجماهير.

وتدخل وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح على الخط، فأعرب في بيان عن "استياء" بلاده مما صدر عن الجماهير الأردنية، معتبراً الھتافات "إقحاماً للرياضة في أمور لا تمت لھا بصلة بل تشويهاً لمقاصدها".
T+ T T-