الأحد 17 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

واشنطن تدين تصفية سياسية كردية بأيدي قوات موالية لأنقرة

دانت الولايات المتحدة الإثنين "بأشدّ العبارات" مقتل السياسية السورية الكردية هفرين خلف في عملية "إعدام خارج نطاق القضاء" اتُّهم بارتكابها متمرّدون سوريون يدعمون تركيا في هجومها على شمال شرق سوريا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد تمّ "إعدام" تسعة مدنيين على الأقلّ يوم السبت في سوريا على أيدي مقاتلين سوريين يؤازرون تركيا في عمليتها العسكرية ضدّ قوات سوريا الديموقراطية.

ومن بين هؤلاء القتلى التسعة هفرين خلف (35 عاماً)، الأمينة العامّة لـ"حزب سوريا المستقبل" والعضو في قيادة "مجلس سوريا الديموقراطية"، الذراع السياسية لقوات سوريا الديموقراطية (قوى كردية وعربية تحالفت مع واشنطن لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي).

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية لوكالة فرانس برس طالباً عدم نشر اسمه "نعتبر هذه المعلومات مقلقة للغاية، على غرار ما حصل في شمال شرق سوريا من زعزعة استقرار معمّمة منذ اندلاع المعارك" في 9 أكتوبر.

وأضاف "ندين بأشدّ العبارات أي سوء معاملة أو قتل لمدنيين أو سجناء خارج نطاق القضاء، ونحن ندرس من كثب ملابسات هذه الأحداث".
T+ T T-