الأربعاء 13 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا و"قسد" بريف الرقة الشمالي

مسلحون موالون لتركيا في شمال سوريا (أرشيف)
مسلحون موالون لتركيا في شمال سوريا (أرشيف)
ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن هناك اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا من جانب، وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جانب آخر، وذلك على محور قرية هوشان على بعد نحو 2 كلم من بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وأوضح المرصد في بيان، أن الاشتباكات جاءت على خلفية هجوم قوات المعارضة على المنطقة، مضيفاً أن المحور كانت به قوات النظام إلا أنهم أخلوا مواقعهم وانسحبوا أثناء الاشتباكات.

وعلى صعيد متصل، تستمر المعارك العنيفة بين الطرفين، على محاور في رأس العين وتل أبيض، في هجوم متواصل من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها بغية معاودة التقدم في مدينة رأس العين وتوسيع نطاق سيطرتها في تل أبيض.

وأضاف المرصد، أنه مع اشتباكات اليوم يرتفع عدد القتلى من عناصر قوات سوريا الديقراطية الذين قتلوا منذ انطلاق العملية العسكرية التركية جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات إلى 154 فرداً، كما ارتفع عدد قتلى الفصائل الموالية لتركيا إلى 128 فرداً، فيما قتل 8 جنود أتراك اعترفت تركيا بمقتل 5 منهم، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وعلى صعيد آخر، ذكر المرصد أن هناك حشوداً عسكرية لقوات النظام على محاور ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي في الجبهة الممتدة من مدايا شمال غرب خان شيخون وحتى التمانعة شرق خان شيخون، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات حوير العيس وأباد وخان طومان والقلعجية وخلصة بريف حلب الجنوبي، والتح بريف إدلب الجنوبي.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 4 أطفال وإصابة امرأة، جراء العبث بقذيفة غير منفجرة من مخلفات الحرب في قرية شلخ شمال شرق مدينة إدلب. وبذلك يرتفع عدد الذين قتلوا جراء انفجار ألغام وعبوات من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير (كانون الثاني) من العام الجاري 2019 وحتى اليوم إلى 179 بينهم 60 مواطنة 46 طفلاً.
T+ T T-