الخميس 14 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

إصلاحيو "فتح" يرفضون إعادة ترشح عباس للانتخابات الرئاسية المقبلة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
أعلن التيار الإصلاحي في حركة فتح، اليوم الأربعاء، رفضه لما أعلنه قيادي في حركة فتح، قال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هو المرشح الوحيد للحركة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال التيار الإصلاحي في حركة فتح: "نرى أن الترويج لإعادة ترشيح محمود عباس لانتخابات رئاسية جديدة هدفه تكريس الوضع الراهن، وتجذير الخنوع والانصياع لمتطلبات المحتل، إلى جانب إدامة وإدارة الانقسام الوطني، وذلك واقع يحاول محمود عباس وقلة محيطة به تكريسه على المدى الطويل وهو ما لا نقبل به مطلقاً".

وأضاف البيان "لن نقبل تجريب المجرب بعد مسلسل الإخفاقات المتكررة في الأداء السياسي والوطني والإداري والمالي، كما أن إعادة ترشيح الأخ عباس في هذا العمر والحالة الصحية لا تجعله مؤهلاً لأداء مهام رئاسية في السنوات القادمة، وباعتبار أن حركة عظيمة كحركة فتح ليست عاقراً، وأن بإمكانها، وعبر وسائل ديمقراطية اختيار قيادة جديدة لكل تلك المهام الخطيرة والثقيلة".

وتابع البيان، أن "التيار الإصلاحي جادٌ في تشكيل قائمة انتخابية ضمن تيارٍ وطني عريض، يكرس من خلالها برنامجه الداعي للشراكة السياسية على قاعدة فلسطين أولاً، والانفتاح على الكل الوطني".

وكان عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، حسين الشيخ، أكد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هو المرشح الوحيد للحركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشدداً على أن الانتخابات ستجري بشكل متوال وليس متزامناً.

وقال الشيخ في تغريدة "‏تؤكد حركة فتح، أن مرشحها الوحيد للرئاسة السيد الرئيس محمود عباس، مرشح الإجماع الفتحاوي، وبعد انتهاء لجنة الانتخابات من مشاوراتها، سيحدد السيد الرئيس موعد الانتخابات التشريعية، ومن ثم موعد الانتخابات الرئاسية".
T+ T T-