الأربعاء 13 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

غالبية الألمان تعارض توريد أسلحة لتركيا

عناصر مسلحة تحمل العلم التركي على متن آليات متجهة إلى الحدود مع سوريا (رويترز)
عناصر مسلحة تحمل العلم التركي على متن آليات متجهة إلى الحدود مع سوريا (رويترز)
كشف استطلاع للرأي أن غالبية الألمان تعارض توريد أسلحة لتركيا، على خلفية العملية العسكرية للأخيرة في شمال سوريا.

وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 91% من الألمان يعارضون توريد أسلحة لتركيا، بينما أيد ذلك 5% فقط.

وفي الوقت نفسه، أعرب 65% من الألمان عن تأييدهم لفرض عقوبات اقتصادية على تركيا، بينما عارض ذلك 27% من الألمان.

وفي حال فرضت دول الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد تركيا، يتوقع 80% من الألمان إلغاء اتفاق اللاجئين الذي أبرمه الاتحاد مع تركيا وتزايد عدد اللاجئين الوافدين إلى أوروبا، بينما لم يتوقع ذلك 15% من الذين شملهم الاستطلاع.

وكانت تركيا بدأت يوم الأربعاء قبل الماضي هجوماً عسكرياً على شمال سوريا، وحصدت على إثر ذلك انتقادات حادة على المستوى الدولي، إلا أن هناك حكومات ومؤسسات تحدثت عن مصالح أمنية مشروعة لتركيا في منطقة الحدود.

ويستهدف الهجوم "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تسيطر على جزء كبير من شمال سوريا على الحدود مع تركيا. وفي المقابل، ترى الولايات المتحدة أن المقاتلين الأكراد كانوا حليفاً لفترة طويلة في مكافحة تنظيم داعش.

أجرى الاستطلاع معهد "فالن" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من القناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف).

شمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 14 حتى 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، 1226 ألمانياً.
T+ T T-