الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

بيولي ورانييري يستهلان عملية إنقاذ ميلان وسمبدوريا

كلاوديو رانييري (أرشيف)
كلاوديو رانييري (أرشيف)
يستهل ستيفانو بيولي مهمته مدرباً جديداً لنادي ميلان، مع خيار وحيد وهو الفوز على ليتشي المتواضع، فيما يبدأ كلاوديو رانييري مغامرته في عقر دار ناديه الجديد سمبدوريا أمام فريقه السابق روما، ضمن منافسات الجولة 8 من الدوري الإيطالي.

تتسلط الأضواء في "سيري أ" هذا الاسبوع على المدربين الجديدين اللذين تسلما مهامهما أثناء فترة التوقف الدولية.

وأتى قرار تعيين بيولي مدرباً جديداً لميلان بدلاً من ماركو غامباولو المقال من منصبه، على خلفية تردي نتائج الفريق بعد مرور 7 جولات من الدوري، فيما تعاقد سمبدوريا مع رانييري بدلاً من أوزيبيو دي فرانشيسكو، وهي المرة الثانية يحل فيها الأول بدلاً من الثاني، إذ سبق لرانييري أن خلفه موقتاً بعد إقالته من تدريب نادي روما في مارس (آذار) الماضي.

ودامت ولاية غامباولو 111 يوماً فقط بعد توليه منصبه خلفا لغينارو غاتوزو المستقيل من منصبه، بعد فشل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بمركز خامس في الدوري.

وتتزامن هزائم ميلان على أرض الملعب مع خسائر مالية خارجه، إذ اعلنت إدارة النادي اللومباردي هذا الأسبوع، أن خسائر الموسم الماضي سجلت رقماً قياسياً بلغ 146 مليون يورو (162 مليون دولار).

ويأمل بيولي في أن يجلب الاستقرار لنادٍ مني بأربع هزائم في أول 7 مباريات في الدوري، بينها خسارة الديربي ضد إنتر 0-2، ويحتل المركز 9 برصيد 9 نقاط بفارق الأهداف عن كل من بولونيا وهيلاس فيرونا وبارما، ويتخلف بفارق 10 نقاط عن المتصدر يوفنتوس (19).
T+ T T-