الأحد 17 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تركيا تعزل رؤساء بلديات أكراد انتقدوا هجومها على سوريا

محتجون أكراد في ديار بكر يهربون بعد قمع الشرطة التركية لاحتجاجاتهم (أرشيف)
محتجون أكراد في ديار بكر يهربون بعد قمع الشرطة التركية لاحتجاجاتهم (أرشيف)
قال حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، إن تركيا استبدلت رؤساء بلديات في بلدات ذات أغلبية كردية في جنوبها الشرقي، بمسؤولين حكوميين، وسط حملة في الداخل على منتقدي الهجوم الذي تشنه أنقرة في سوريا.

وقال الحزب، إن "خمسة من رؤساء البلديات المشاركين في بلدات هكاري، ويوكسيكوفا، ونصيبين، سجنوا، الخميس، على ذمة المحاكمة". وأضاف أن اثنين آخرين بمنطقة إرجيس احتجزا هذا الأسبوع، ولا يزالون قيد الاحتجاز.

وبدأت تركيا حملة على المعارضة في المناطق ذات الغالية الكردية عقب الهجوم على أجزاء من سوريا يسيطر عليها الأكراد.

وفرقت السلطات احتجاجات بالغاز المسيل للدموع، واعتقلت العشرات لانتقادهم الحملة العسكرية على الإنترنت.

ويحكم حزب الشعوب الديمقراطي الكثير من المدن في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد. وعادة يُعين رئيس بلدية، ورئيس بلدية مشارك دعماً للمساواة بين الجنسين.

وذكر الحزب، أن سميرة نرغيز، وفرحات كوت، وهما رئيسا بلدية نصيبين والرئيس المشارك اتهما بالانتماء لتنظيم إرهابي، وحل محلهما مسؤول من الحكومة.

أما رئيسا بلدية يوكسيكوفا رمزية ياسر، وعرفان ساري فسُجنا بسبب مقابلات أجرياها ومقالات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تتضح التهم الموجهة لرئيسة بلدية هكاري، جيهان كهرمان.

وقالت وكالة الأنباء التركية الرسمية، اليوم الجمعة: "عُين مسؤولون محليون بدل رؤساء البلديات في يوكسيكوفا، وهكاري".
T+ T T-