الأربعاء 13 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تفريق المحتجين في وسط بيروت بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي

اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن اللبنانية (تويتر)
اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن اللبنانية (تويتر)
عملت القوى الأمنية اللبنانية، مساء الجمعة، على تفريق المتظاهرين في ساحتي رياض الصلح والشهداء بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، فيما رمى المتظاهرون القوى الأمنية بالحجارة.

وبدأت قوى الأمن تفريق المتظاهرين وسط العاصمة بيروت مساء اليوم بعد انتهاء الحريري من توجيه كلمته إلى اللبنانيين.

وشهدت ساحة رياض الصلح كراً وفراً بين المتظاهرين والقوى الأمنية، وأشعل المتظاهرون بعض الأخشاب في محيط ساحة رياض الصلح، وألقوا الحجارة على القوى الأمنية، وكسروا واجهات بعض المحال التجارية.

وأصيب عدد من المتظاهرين بالإغماء، فيما لا زال عدد منهم في ساحة الشهداء وسط العاصمة.

وأفادت وكالة الأبناء اللبنانية الرسمية، بسماع إطلاق رصاص كثيف في الهواء في مخيم البداوي والمنكوبين، دون معرفة الأسباب.

وقالت إن "الجيش اللبناني يعمل على فتح مدخل الهرمل عند جسر العاصي، وازاحة الإطارات المشتعلة، كما يواجه المتظاهرين بإطلاق النار بالهواء، بعد أن عمد بعضهم إلى رشق العناصر بالحجارة".

وشهدت ساحتا رياض الصلح والشهداء توتراً بين القوى الأمنية والمتظاهرين، ويطالب المتظاهرون باستقالة الحكومة.

وتتواصل التحركات الاحتجاجية، وقطع الطرقات بالإطارات المشتعلة، في معظم المناطق اللبنانية منذ مساء الخميس.
T+ T T-