الجمعة 15 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: لبنان.. انتفاضة على الغطرسة

دخل لبنان منعطفاً حاسماً أمس الجمعة مع اتساع رقعة المظاهرات الغاضبة والمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم السبت، فإن دقة الوضع في لبنان تفتح الباب أمام الكثير من الخيارات السياسية، التي تفرض على الحكومة ضرورة التعاطي بفاعلية وإيجابية مع ما يجري في البلاد.
 
انتفاضة على الغطرسة
يصف الكاتب سمير عطا الله في مقال له بصحيفة "الشرق الأوسط" ما يجري في لبنان بأنه انتفاضة على الغطرسة، ويشير إلى انقسام الشعب اللبناني إلى قسمين، الأول في الشوارع، والثاني أمام أجهزة التلفزيون، لكنهما كانا فريقاً واحداً في الإجماع على أن البلد لم يشهد في تاريخه المستقل وضعاً اقتصادياً وسياسياً ونقدياً واجتماعياً، أسوأ مما هو اليوم.

ونبه الكاتب إلى تصريحات وزير الخارجية جبران باسيل، والذي هدد في خطاب له منذ أيام خصومه بأنه سيقلب الطاولة في وجوههم، غير أن الطاولة والكراسي والمقاعد أنقلبت في وجه السلطة السياسية.
  
وحذر عطا الله من خطورة الأسلوب الذي تنتهجه القيادة السياسية في لبنان في التعاطي مع المتظاهرين، موضحاً أنها تتعاطى مع الناس بعجرفة مقيتة أدت إلى الوضع السياسي الحالي الذي افاق الجميع الآن في لبنان وبات يمثل جرس إنذار لهم مع خطورته البالغة.

إقالة الرئيس 
طالب وزير العدل اللبناني السابق اللواء أشرف ريفي في تصريحات لصحيفة "عكاظ" السعودية باتخاذ سلسلة من القرارات السياسية المهمة، على رأسها تنحية رئيس الجمهورية وحلّ مجلس النواب واستقالة الحكومة.

وطالب أيضاً بتشكيل حكومة إنقاذ مصغرة مؤقتة، وهي الحكومة التي يجب أن يتم تشكيلها من العسكر برئاسة قائد الجيش أو رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود.
  
وحدد ريفي في هذه التصريحات مهمات الحكومة، مطالباً بأن يكون على رأسها وضع قانون انتخابات يؤمن العيش المشترك، والسيادة والنزاهة، ومحاكمة الفاسدين، وإعادة الأموال المنهوبة، وإخراج السلاح غير الشرعي من لبنان.

دموع صاحبة الجلالة
يشير الكاتب الصحفي أسعد بشارة في مقال له بصحيفة "الجمهورية" اللبنانية إلى التعاطي الأمني الذي لم يتسم بالمرونة مع المتظاهرين وهو ما وضح مع إلقاء قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع.

وأوضح بشارة، أن هذه القنابل تسببت في إصابة المتظاهرين بالاختناق، حيث تعرضوا لضغوط وتدافع شديدين. وأشار بشارة إلى أن العشرات من المتظاهرين ممن شاركوه التظاهر بالأمس التحفوا القمصان فوق الأنوف وانهمرت الدموع من عيونهم واللعنات أيضاً.

وألقى بشارة الضوء على الدور المتميز الذي لعبته النساء في هذه المظاهرات، موجهاً التحية لهن قائلاً "تحية للسيدات المناضلات اللواتي كنّ الأشجع والأجمل، والى لقاء في حقل غاز آخر".

لا تفقد رصيدك
تركز الحديث خلال التظاهرات اللبنانية على ضرورة تحطيم الحواجز الطائفية، وقال رئيس تحرير صحيفة "نداء الوطن" اللبنانية بشارة شربل، إن تظاهرات أمس الجمعة حطمت الحواجز الطائفية التي قيل أنها لا تقهر.

وأشار شربل إلى وصول اللبنانيين إلى ساعة الحقيقة. وهي ليست ساعة شماتة بالتأكيد. فلا ثقة بعهد ولا بحكومة ولا بقوى سياسية حكمت مباشرة أو مداورة منذ اتفاق الطائف وأغرقت لبنان بمئة مليار دولار من الدين، منها 25 ملياراً في "العهد القوي"، ودفعت أبناءه إلى الهجرة والمقيمين إلى حافة الفقر.

وقال شربل، إن سعد الحريري إن لم يكن لديه حلاً سحرياً، فاستقالة الحكومة تمثل ثمن بديهي يجب أن تدفعه باعتبارها السلطة التنفيذية المسؤولة مباشرة عن مصالح اللبنانيين.
T+ T T-